مدرب منتخب الغابون يؤكد غياب أوباميانغ عن المعسكر الماضي لأسباب انضباطية: “المنتخب الوطني فوق الجميع”

كشف مدرب المنتخب الغابوني، “تييري مويوما”، الأسباب التي دفعته رفقة الطاقم التقني، إلى استبعاد النجم بيير إمريك أوباميانغ ولاعبين آخرين، من اللائحة التي استدعاها للمعسكر الأخير، الذي كان في شهر نونبر الماضي.

وغاب أوباميانغ، إضافة إلى آرون بوبيندزا وديديي ندونغ، عن مباراتي الفوز على كينيا (2-1) وغامبيا (1-2)، ويعود السبب وراء ذلك، إلى معاقبتهم من طرف الاتحاد الغابوني لكرة القدم، بسبب ما قاموا به في معسكر شهر أكتوبر الماضي.

وقال ‘مويوما’ في تصريحات إعلامية: “لا أحد من هؤلاء اللاعبين (أوباميانغ، ندونغ، بوبيندزا) ممنوع من اللعب مع المنتخب الوطني. يتعرض هؤلاء اللاعبين لمواقف مختلفة، بسبب تصرفات معينة تسبب لهم إحراجًا كبيرًا”.

وأضاف: “خلال المعسكر الذي أجريناه في لشبونة (شهر أكتوبر)، تم استدعاؤهم. البعض لم يحضر لأسباب غير واضحة. لاعب المنتخب له حقوق وعليه واجبات. الواجب الأول على اللاعب الدولي، هو الالتحاق بمكان تجمع المنتخب الوطني، لإخضاعه لفحوصات والتأكد من إصابته، وهو ما لم يفعله أوباميانغ. في هذه الحالة، كون المنتخب الوطني فوق الجميع، فإن معاقبته تدخل في الإطار التأديبي”.

وبهذا، يعترف مدرب “الفهود” الجديد، بأن نجمه كان عرضة لعقوبة تأديبية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى