هل ظلم الكاف يوسف النصيري وياسين بونو في جوائز الأفضل؟

كشف الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” الخميس 7 ديسمبر/ كانون الأول 2023، عن اللوائح النهائية للأندية واللاعبين والمدربين واللاعبات والمنتخبات المرشحين للتتويج في حفل جوائزه المرتقب الإثنين المقبل 11 ديسمبر 2023، بأحد الفنادق الفاخرة في مدينة مراكش المغربية، بحضور نجوم بارزين على الصعيد الأفريقي.

وأعلن “كاف” عن القائمة النهائية للاعبين المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2023، بحضور النجم المغربي أشرف حكيمي، الظهير الأيمن لفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، والنجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي، والمهاجم النيجيري فيكتور أوسيمين لاعب نابولي الإيطالي المتوج بلقب الكالتشيو مع ممثل الجنوب الإيطالي.

هل ظلم “الكاف” النصيري وبونو؟

واستغربت فئة كبيرة من الجماهير المغربية غياب يوسف النصيري مهاجم إشبيلية الإسباني عن القائمة، حيث أسهم صاحب الـ26 عامًا بشكل كبير في تتويج فريقه إشبيلية بلقب الدوري الأوروبي، وسجّل أهدافًا حاسمة أحدها في شباك يوفنتوس الإيطالي بذهاب الدور نصف النهائي وقبل ذلك في ربع النهائي أمام مانشستر يونايتد، ليصل بالفريق الأندلسي إلى المباراة النهائية التي فاز بها على حساب روما الإيطالي بقيادة مديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو؛ ما جعله من الأسماء المرشحة للمنافسة بقوة على جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء.

وقبل ذلك، أسهم لاعب إشبيلية بشكل فعّال في الإنجاز التاريخي للمنتخب المغربي ببلوغ نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأفريقية، بعد أن سجل هدفًا في شباك منتخب كندا، وآخر أكثر أهمية أمام البرتغال عبر به أسود الأطلس إلى نصف نهائي العرس الكروي العالمي.

من جهته اكتفى ياسين بونو، حارس مرمى فريق الهلال السعودي بالحضور في القائمة النهائية لأفضل حارس مرمى في القارة الأفريقية مع محمد الشناوي، الحارس الدولي المصري في فريق الأهلي المصري، وأندريه أونانا، الحارس الدولي الكاميروني في فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، ليغيب عن القائمة النهائية لأفضل لاعب أفريقي، في وقت كان يترقب كثيرون تتويجه بالجائزة، نظير ما قدمه مع منتخب المغرب في مونديال قطر 2022، وتتويجه بلقب الدوري الأوروبي مع فريقه السابق إشبيلية بعد أن كان حاسمًا في العديد من المباريات أبرزها النهائي الذي تصدى خلاله لركلات ترجيحية أمام روما.

ثلاثية محرز التاريخية لم تشفع له أمام “الكاف”

وفي سياق متصل أيضًا، رغم أن النجم الجزائري رياض محرز مهاجم نادي الأهلي السعودي، بصم على أفضل إنجازاته خلال الموسم الماضي مع فريقه السابق مانشستر سيتي، الذي تُوج معه بالثلاثية الأوروبية التاريخية (دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز وكأس السوبر الأوروبي) وهو أول لاعب أفريقي يُحقق هذا الإنجاز التاريخي؛ لكن كل ذلك لم يشفع له عند الكونفيدرالية الأفريقية ليكون ضمن القائمة النهائية لجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، ما يثير الجدل ويسيل الحبر بشأن المعايير المعتمدة لاختيار المتوجين بهذه الجائزة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى