هذه حقيقة انضمام ثنائي أتلتيكو مدريد إلى المنتخب المغربي

يستعد المنتخب المغربي، لمواجهة نظيريه البرازيل والبيرو ودياً في 25 و28 مارس المقبل، في أول ظهور لـ”أسود الأطلس” بعد الإنجاز التاريخي في نهائيات كأس العالم 2022 بقطر.

وكشفت مصادر جد مطلعة حقيقة انضمام أسماء مغربية جديدة، تمارس بدوريات أوروبية، وفي مقدمتها المهاجمان الشابان لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني سليم جباري وعبد الله ريحاني لمعسكر “الأسود” التدريبي المقبل.

وأوضح ذات المصادر، أن وليد الركراكي لن يقوم بالكثير من التعديلات على قائمة المنتخب المغربي التي شاركت في مونديال قطر.

وأكدت المصادر ذاتها، أن التغيير قد يطال 3 عناصر فقط، وحضور الثنائي الشاب الممارس في أتلتيكو مدريد ريحاني وجباري، سيكون صعباً الشهر المقبل، في الوقت الذي سيبحث فيه الركراكي عن لاعبين، بإمكانهم مجاراة إيقاع البرازيل والبيرو، وهو الذي يريد أن يظهر أمام الجماهير المغربية بذات المستوى الذي قدمه زملاء أشرف حكيمي في مونديال قطر، ما يؤكد أنه سيسير نحو الاحتفاظ بكافة النجوم التي برزت في كأس العالم قطر 2022، مع إضافة لاعب يشغل مدافعا أوسط وآخر في وسط ميدان ثم مهاجم.

ومن المنتظر أن يكشف الناخب الوطني عن القائمة النهائية لمباراتي البرازيل والبيرو في 16 مارس المقبل، قبل الدخول في معسكر تدريبي مغلق بمركز محمد السادس بالرباط في الـ20 من الشهر ذاته.

زر الذهاب إلى الأعلى