اشتعال العلاقة بين مانشستر سيتي ونابولي بسبب جورجينيو

نجح نادي تشيلسي الإنجليزي في الظفر بخدمات جورجينيو لاعب وسط نادي نابولي الإيطالي في فترة الانتقالات الصيفية الجارية بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الإنتقال لصفوف نادي مانشستر سيتي هذا الصيف.

ونجح البلوز في ضم اللاعب هذا الصيف مقابل 53 مليون جنيهاً إسترليني في حين أنه كان قريباً من الانتقال لمانشستر سيتي مقابل 44 مليون جنيه إسترليني.

ووفقاً لما نقلته العديد من الصحف العالمية فإن انضمام اللاعب لتشيلسي أدى لاشتعال بركان الغضب بين مسؤولي مانشستر سيتي ونظرائهم في نابولي بسبب شعورهم بأن اللاعب قد تم توجيهه للإنتقال لصفوف البلوز بدلاً من السيتي.

وكان تشيلسي قد أعلن عن تعاقده مع ماوريسيو ساري مدرب نادي نابولي الإيطالي السابق لتدريب البلوز خلفاً لأنطونيو كونتي الذي تمت اقالته وعقب الاعلان بساعات قليلة تم الاعلان عن ضم جورجينيو أيضاً.

وأبدى مسؤولو مانشستر سيتي غضبهم من وكيل اللاعب جواو سانتوس الذي أتم كافة الاتفاقات مع بطل البريميرليغ لضم اللاعب في حين أنه ساهم بشكل كبير في توجيه دفة اللاعب تجاه البلوز في النهاية.

وأشارت الصحف أن إدارة نادي نابولي حاولت توجيه جورجينيو للإنتقال لصفوف تشيلسي وعقدوا معه جلسة أخبروه خلالها بأنه سوف يظل أسير دكة البدلاء في مانشستر سيتي وأنه لابد أن يرتدي قميص البلوز في النهاية.

ورفض وكيل جورجينيو في النهاية نقله لمانشستر سيتي وفضل إنهاء انتقاله لتشيلسي وهو الأمر الذي أغضب مسؤولي مانشستر سيتي بقوة نظرة لرغبتهم القوية والملحة بضم اللاعب هذا الصيف.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى