هذا سبب تأجيل عودة المنتخب المغربي إلى أرض الوطن

تأجلت رحلة المنتخب المغربي لكرة القدم إلى أرض الوطن إلى غد الثلاثاء، قادمة من العاصمة القطرية الدوحة، بعد نهاية المشاركة من نهائيات كأس العالم قطر 2022، بعدما كانت من المقرر أن تصل بعد زوال اليوم الاثنين.

وقررت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة بالمغرب، تأجيل الاستقبال الملكي لبعثة المنتخب المغربي لكرة القدم، إلى غاية يوم غد الثلاثاء، بسبب البروتوكول الصحي المعتمد في التعامل مع فيروس كورونا المستجد، وتعريف اللاعبين وأفراد الأطقم الفنية والطبية والإدارية، بالبروتوكول الخاص بلقاء عاهل البلاد.

وأوضح مصدر مسؤول، أن بعثة المنتخب المغربي ستصل إلى المغرب عبر مطار الرباط-سلا الدولي، على أن تتأجل الاحتفالات والاستقبال الملكي إلى غاية يوم غد الثلاثاء، حيث كان من المفروض وصولها أمس الأحد، غير أن دعوة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لحضور المباراة النهائية بين فرنسا والأرجنتين، أخّر عودتها من قطر.

ويتعين على بعثة المنتخب المغربي الخضوع لفحوص فيروس كورونا، وانتظار ظهور نتائج التحاليل، قبل أن يرخص لجميع أفرادها بحضور الاستقبال الملكي، فضلًا عن تعريفهم ببروتوكول الاستقبال الملكي، حيث من المنتظر أن يقلدهم بأوسمة ملكية، كما جرت بذلك العادة خلال استقبال الرياضيين الذين يحققون إنجازات رياضية عالمية.

ومن المقرر أن يقوم المنتخب المغربي بجولة في أهم شوارع الرباط وسط الجماهير المغربية، على متن حافلة مكشوفة، مباشرة بعد الاستقبال الملكي، بعد الإنجاز الذي حققه وتشريفه الكرة المغربية والعربية والأفريقية، ببلوغه الدور نصف النهائي في مونديال قطر 2022.

وتمكن المنتخب المغربي من تسجيل مشاركة تاريخية في نهائيات كأس العالم، إذ حقق أربعة انتصارات على كل من بلجيكا (2-0)، وكندا (2-1) وإسبانيا (3-0 ركلات الترجيح) والبرتغال (1-0)، وتعادل مع كرواتيا (0-0)، مقابل هزيمتين أمام فرنسا (2-0) وكرواتيا (2-1).

زر الذهاب إلى الأعلى