ضربة موجعة لوليد الركراكي قبل مواجهة إسبانيا

كشف الصحافي المغربي في قنوات الكأس القطرية، أشرف بن عياد، أن لاعب المنتخب المغربي، يُعاني من بعض الألم على مستوى الظهر، ساعات قليلة قبل المواجهة الحاسمة التي ستجمع المغرب وإسبانيا، لحساب ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022.

و ذكر أشرف بن عياد، في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، أن الدولي المغربي سفيان أمرابط يعاني من بعض الإنزعاجات على مستوى الظهر، مشيرا إلى أنه تواجد اليوم في المستشفى من أجل إجراء بعض الفحوصات.

وتابع بن عياد، أن أمرابط سيفعل المستحيل من أجل المشاركة في المباراة الحاسمة.

ونجح سفيان أمرابط في السيطرة على خصوم “الأسود” في دور المجموعات، مما كتب التأهل للمنتخب المغربي.

ويعد أمرابط، مواليد مدينة هاوزن الهولندية سنة 1996، من العناصر الأساسية ضمن تشكيلة المنتخب المغربي بقيادة المدرب وليد الركراكي، إذ شارك في المباريات الثلاث التي خاضها أسود الأطلس في دور المجموعات، أمام كرواتيا، وبلجيكا، وكندا.

يُشار إلى أن المقابلة التي ستجمع المغرب بنظيره إسبانيا ستُقام، اليوم الثلاثاء 6 دجنبر، على أرضية ملعب “المدينة التعليمية”، في إطار ثمن نهائي كأس العالم “قطر 2022″، انطلاقاً من الرابعة عصراً .

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى