لهذا السبب الإسبان متخوّفون قبل مواجهة المنتخب المغربي

أبدى الإسبان تخوّفهم من الحضور الجماهيري القوي الذي سيساند المنتخب المغربي في مواجهته أمام منتخب إسبانيا في ثمن نهائي بطولة كأس العالم 2022 بقطر، والمقررة الثلاثاء في استاد المدينة التعليمية.

وتوقعت صحيفة “آس” الإسبانية، أن يكون حضور الجمهور المساند لأسود الأطلس على مدرجات استاد المدينة التعليمية مضاعف 10 مرات؛ أي بمعدل مشجع واحد للمنتخب الإسباني مقابل 9 أو 10 مشجعين للمنتخب المغربي.

وعنونت “آس” تقريرها، الإثنين، بأن المنتخب المغربي فائز مسبقا بالفعل بـ10-1 جماهيريا، كما نقلت تصريح رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، الذي توقّع فيه انضمام مشجعي المنتخبات العربية المقصاة من المونديال (تونس والسعودية وقطر) إلى المشجعين المغاربة.

وتوقع روبياليس أن ينضم ما بين 20 و25 ألف من الأنصار المعجبين بالمنتخب المغربي على الأقل، مؤكداً أن “أسود الأطلس” سيفوزون بأغلبية ساحقة في استاد المدينة التعليمية.

وتوقعت الصحيفة الإسبانية أن يكون عدد المشجعين الإسبان في حدود 6 أو 7 آلاف مشجع، مقابل قرابة 40 ألف مناصر مغربي سيحتشدون لتشجيع “أسود الأطلس” في الموقعة المرتقبة.

وأشارت “آس” إلى أن الاتحاد المغربي لكرة القدم تمكن من الحصول على 5000 تذكرة جديدة من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم في الساعات القليلة الماضية؛ لتلبية طلبات المشجعين الذين يريدون حضور مباراة الدور ثمن النهائي.

وختمت “آس” تقريرها بالإشارة إلى الحضور الجماهيري القوي للمغاربة في المباريات الثلاث بدور مجموعات المونديال، ونوّهت إلى أنه كانت هناك بالفعل أغلبية مغربية كبيرة ضد كرواتيا وبلجيكا وخاصة كندا، وكأنّ “أسود الأطلس” يلعبون على أرضهم طوال البطولة، وأن مباراة ثمن النهائي ستكون على ملعب أشبه بملعب الرباط.

وسيواجه المنتخب المغربي نظيره الإسباني، غدا الثلاثاء، على أرضية ملعب “المدينة التعليمية”، برسم دور ثمن نهائي كأس العالم “قطر 2022”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى