مشكل جديد يُفاجئ وليد الركراكي قبل مواجهة إسبانيا

أصبح وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي، مُهدد بفقدان الداعم الأول والمباشر له في كأس العالم قطر 2022، خلال المباراة المرتقبة أمام إسبانيا، يوم غدٍ الثلاثاء، على ملعب المدينة التعليمية، لحساب دور 16 من نهائيات كأس العالم 2022.

ووجدت الجماهير المغربية، سواء الموجودة حاليا في قطر أو التي تنوي شد الرحال في اليومين المقبلين إلى الدوحة، نفسها في ورطة، بسبب غياب تذاكر المباراة الهامة والتي تجمع المنتخب المغربي بنظيره الإسباني.

وصُدِم مناصرو المنتخب المغربي، من نفاذ التذاكر المطروحة للبيع على الموقع الرسمي للاتحاد الدولي “فيفا”، والذي يؤكد أن كل التذاكر الخاصة بهذه المباراة بيعت بالفعل في وقت سابق، ما جعلهم يعيشون حيرة حقيقة، ودخلوا في رحلة البحث عن تذاكر تسمح لهم بحضور المباراة دون أن يتوصلوا إلى حلول.

وعبر الجمهور المغربي عن تخوفه الشديد في أن لا يجد المنتخب المغربي، الدعم الكبير نفسه، الذي حظي به في دور المجموعات، بالنظر إلى فشل الآلاف من الجماهير المغربية في الحصول على تذاكر، إذ ستضطر في نهاية المطاف إلى مشاهدة المباراة على الشاشات العملاقة في فضاء “البدع”، دون أن تقدم التشجيع والتحفيز اللازمين لأسود الأطلس أمام إسبانيا، من المدرجات.

ويُهدد إشكال السوق السوداء، المنتخب الوطني المغربي، بغياب الأنصار، خاصة وأن حضورهم بات عاملا فارقا ومؤثرا بشأن حظوظ الأسود، وإضافة ملموسة تنال إشادة المناصرين والخصوم.

وسيلتقي المنتخبان الإسباني والمغربي، بعد غدٍ الثلاثاء، برسم ثمن نهائي كأس العالم “قطر 2022″، انطلاقاً من الرابعة عصراً، على أرضية ملعب “المدينة التعليمية”.

 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى