المنتخب الإنجليزي يتخطى السنغال ويصطدم بفرنسا في ربع نهائي المونديال

انتصر المنتخب الإنجليزي بثلاثة أهداف دون رد على نظيره منتخب السنغال، في اللقاء الذي أقيم اليوم الأحد 4 دجنبر ضمن لقاءات دور الـ16 لبطولة كأس العالم قطر 2022.

واحتضن ملعب “البيت” في مدينة الخور القطرية، مباراة إنجلترا والسنغال، والذي شهد استمرار تفوق الإنجليز على الأفارقة حيث لم يسبق للأسود الثلاثة الخسارة على الإطلاق ضد منتخب من أفريقيا بالمونديال في 7 مواجهات سابقة بأربع انتصارات وثلاث تعادلات.

وبذلك سوف يواجه المنتخب الإنجليزي نظيره منتخب فرنسا في دور ربع النهائي، والذي انتصر في دور الـ16 على بولندا بثلاثة أهداف مقابل هدف، والتي تُقام يوم السبت المُقبل 10 دجنبر.

وخلال الشوط الأول قدّم المنتخبين أداءً جيدًا ولا سيما المنتخب الإنجليزي الذي عرّف كيف يُسير المباراة لصالحه، رغم المحاولات السنغالية في البداية.

أولى المحاولات الخطيرة للجانب السنغالي كانت في الدقيقة (23) من خلال تسديدة من بولاي ديا إلا أنّها اصطدمت بالمدافع جون ستونز؛ لتعود لإسماعيلا سار سددها بقوة مرّت أعلى مرمى الحارس بيكفورد.

وبالدقيقة (31) استمرت الخطورة السنغالية على المرمى، بعد تمريرة من إسماعيلا سار وصلت إلى بولاي ديا، سددها بقوة إلا أنّ جوردان بيكفورد بطريقة مُذهلة تصدى للكرة.

وعكس سير اللقاء ومن هجمة مُرتدّة رائعة نجح الإنجليز في تسجيل أول أهداف المباراة في الدقيقة (38)، وتوغل بيلينغهام إلى حدود منطقة جهة اليسار ثم أرسل عرضية أرضية رائعة وهندرسون بكل أريحية سجّل في شباك الحارس إدوارد ميندي.

وبعمر 32 عامًا و170 يومًا، بات هندرسون ثاني أكبر لاعب يُسجّل لإنجلترا في كأس العالم بعد توم فيني في 1958 ضد الاتحاد السوفيتي (36 عامًا و64 يومًا).

وأهدر هاري كين فرصة هدف مُحقق في الدقيقة (40) بعد عرضية من بوكايو ساكا، قابلها الأمير بتسديدة قوية إلا أنّها ذهبت بعيدة فوق المرمى.

ومع تواصل الضغط من جانب كتيبة المدرب الإنجليزي غاريث ساوثغيت، تمكن هاري كين هذه المرة من هز شباك ميندي في الدقيقة (45+3) بهجمة رائعة مرتدة قادها جود بيلينغهام بسرعة ثم مرر إلى فيل فودين والأخير قدّم تمريرة بينية رائعة وصلت إلى كين الخالي تمامًا من الرقابة الدفاعية وسددّ الكرة بقوة في شباك الحارس ميندي.

دخل المنتخب السنغالي، بآمال تقليص الفارق في الشوط الثاني، وأجرى مدرب أسود التيرانغا (3) تبديلات دُفعة واحدة، بمُشاركة باب غايي، باب ماتار سار وبامبا ديانغ، على حساب الثلاثي إيميليان ندياي، باتي سيس، وكريبان دياتا على الترتيب.

ومع ذلك واصل المنتخب الإنجليزي سيطرته على المباراة، وقتل بوكايو ساكا آمال السنغاليين في محاولة الإنجليز في العودة في المباراة، والمُتألق في المواجهة فيل فودين مرر على طبق من ذهب إلى ساكا وجناح آرسنال لم يتهاون وسددّ الكرة مباشرةٍ في الشباك السنغالية بالدقيقة (57).

وعقب الهدف الثالث تراجع الأداء والرتم في المباراة، مع تفوق “الأسود الثلاثة” على “أسود التيرانغا”، وحاول بابي سار تسجّيل هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة (73) إلا أنّ كرته كانت بعيدة تمامًا عن المرمى.

ولم ترتقي المحاولات السنغالية عقب ذلك في الدقائق الأخيرة لأي خطورة تُذكر مع محاولات إنجليزية هادئة وسط تألق للحارس السنغالي إدوارد ميندي الذي تصدى لأكثر من محاولة قبل نهاية اللقاء.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى