المنتخب الإسباني يرد على اتهامات التلاعب أمام اليابان

واجه منتخب إسبانيا اتهامات بتعمد الخسارة أمام اليابان في ثالث جولات مجموعات كأس العالم 2022 من أجل تجنب ما وصف بـ”مسار الموت”

واقتنصت اليابان فوزا ثمينا من منتخب إسبانيا بنتيجة 2-1 تأهلت به لثمن النهائي في صدارة المجموعة الخامسة بـ6 نقاط، بينما احتل منتخب إسبانيا المركز الثاني بـ4 نقاط، بفارق الأهداف أمام ألمانيا التي ودعت مبكرا.

ووضع هذا الترتيب الماتادور في مواجهة المنتخب المغربي في ثمن نهائي مونديال قطر، ويلتقي الفائز من تلك المباراة مع المتأهل من لقاء البرتغال وسويسرا في الدور ربع النهائي، لتنجو إسبانيا بذلك من المسار الذي يضم منتخبات بحجم البرازيل والأرجنتين وكرواتيا.

ونفى لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الاتهامات الموجهة للماتادور بالتلاعب وتعمد الهزيمة بهدف تجنب مواجهة البرازيل في ربع النهائي حال التأهل، وكذلك إقصاء الغريمة ألمانيا.

وقال روبياليس، في تصريحات نقلتها وكالة رويترز عن شبكة قنوات الكأس القطرية: “لا أعتقد ذلك أبدا أن ذلك الأمر يمكن أن يحدث.. أعرف جيدا الطاقم التدريبي لمنتخب إسبانيا، وقد قاتلنا من أجل البقاء في الصدارة لكننا لم ننجح في ذلك”.

وأضاف: “لا مجال للحسابات في كرة القدم، ونحن نفكر في كل مباراة على حدة.. عندما تفقد تركيزك لـ5 دقائق فإنك من الممكن أن تخسر”.

وواصل رئيس الاتحاد الإسباني: “سنواجه منتخبا صعبا بالفعل في ثمن نهائي كأس العالم، فالمغرب يلعب على أرضه تقريبا، بسبب الدعم الهائل للجماهير التي تسانده في قطر، وهو فريق من طراز أوروبي، يتمتع بقوة بدنية عالية وسيعقد الأمور علينا”.

وأكمل “مباراة اليابان كانت محبطة، لكنها تبقى في النهاية درسا يجب أن نتعلمه، والبطولة مليئة بالمفاجآت وهذا ما يجعلها مميزة للغاية”.

يذكر أن إسبانيا كانت مهددة بتوديع كأس العالم حال خسارة ألمانيا أمام كوستاريكا، في اللقاء الآخر بالمجموعة والذي أقيمت في نفس التوقيت، وهي النتيجة التي حدثت بالفعل لعدة دقائق قبل أن تتنتفض الماكينات وتتقدم على أمل التأهل لثمن النهائي، وهو ما فشلت في تحقيقه أيضا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى