حكيم زياش من الاعتزال الدولي إلى التألق في المونديال

انتصر حكيم زياش، نجم المنتخب المغربي وتشيلسي الإنجليزي، على الكثير من الصعاب التي واجهته قبل أن يصل إلى قمة مجده وتوهجه في بطولة كأس العالم 2022.

واستطاع حكيم زياش قيادة المنتخب المغربي للتأهل إلى الدور ثمن النهائي من بطولة كأس العالم 2022، بعد تصدر المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط أمام منتخب كرواتيا الثاني بـ5 نقاط وبلجيكا الثالث بـ4 نقاط وكندا الأخير بلا نقاط.

وتعادل المنتخب المغربي مع كرواتيا سلبيًا في الجولة الأولى، ثم فاز في الجولة الثانية على بلجيكا (2-0)، قبل أن يتغلب على كندا (2-1) في الجولة الثالثة والأخيرة.

و سجل زياش هدفًا واحدًا مع المنتخب المغربي في كأس العالم 2022 في مرمى منتخب بلجيكا، وصنع هدفًا آخر في البطولة.

بعد وحيد خليلوزيتش .. حكيم زياش عاد أقوى

استُبعد حكيم زياش من تشكيلة المنتخب المغربي التي شاركت في كأس أمم أفريقيا 2017 بقرار من المدرب هيرفي رينارد، ثم عاد وقاد أسود الأطلس للتأهل إلى مونديال 2018 في روسيا.

وقرر المدرب البوسني، وحيد خليلوزيتش، استبعاد زياش من تشكيلة المغرب في كأس أمم أفريقيا 2021، وفي فبراير الماضي قرر اللاعب الاعتزال دوليًا.

وبقي زياش بعيدًا عن تشكيلة منتخب المغرب لمدة عام ونصف، إلى أن قرر الاتحاد المغربي تعيين وليد الركراكي بدلًا من حاليلوزيتش، ليقرر زياش التراجع عن اعتزاله دوليًا في 31 غشت الماضي، ثم استدعاه الركراكي للقائمة المشاركة في مونديال 2022.

كيف تألق حكيم زياش مع منتخب المغرب في مونديال 2022؟

منذ عودته إلى تشكيلة المغرب، أظهر زياش موهبته وتألق بشكل لافت في بطولة كأس العالم 2022، وبالعودة إلى أسباب تألقه نحصرها بسببين؛ الأول هو الإمكانات الفنية والذهبية الكبيرة للاعب، والثاني هو مدرب أسود الأطلس وليد الركراكي.

وقد تغلب زياش على الكثير من الصعاب التي واجهته منذ طفولته، واستطاع التغلب عليها، ونقل تجاربه الحياتية إلى كرة القدم، واستطاع التغلب على مشكلات عدة؛ منها استبعاده من المنتخب المغربي، وعدم لعبه بشكلٍ مستمر مع فريقه تشيلسي الإنجليزي.

ورغم استبعاده من بطولات دولية كثيرة، فإن صانع الألعاب المغربي عاد لتمثيل المغرب خير تمثيل، وهذا عائد لقدراته الذهنية والفنية العالية التي جعلته يتأقلم سريعًا مع الجهاز الفني الجديد لأسود الأطلس.

أما السبب الثاني وراء تألق زياش فيعود للركراكي، الذي عمل على اختيار أفضل تشكيلة للمغرب لخوض مونديال 2022، ثم عالج المشكلات العالقة بين الجهاز الفني واللاعبين زمن المدرب خليلوزيتش.

وتحدث الركراكي مع زياش، وأعاده لتشكيلة المغرب، ثم عمل على اختيار طريقة لعب أخرجت أفضل إمكانات اللاعب الموعود، فرد الأخير الجميل بإظهار أفضل ما لديه في البطولة، وكانت النتيجة تأهل المغرب إلى دور الـ16 من كأس العالم 2022.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى