تاباريز يحدد أسباب الخسارة أمام فرنسا

حدد أوسكار تاباريز، مدرب منتخب أوروجواي، أسباب خسارة فريقه أمام نظيره الفرنسي بنتيجة 0-2، ضمن الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018.

وقال تاباريز، في مؤتمر صحفي، “عقب المباراة “لم نلعب بنفس مستوى المنافس، وهذا سبب خسارتنا، بذلنا مجهودا كبيرا في أول 20 دقيقة من المباراة، لكن لم نستغل نقاط الضعف لدى فرنسا”.

وأضاف “تحدثت مع اللاعبين بين الشوطين، وقمنا بتغييرات، لكن شيئا لم يتغير، فرنسا قدمت مباراة قوية، ونحن لم نستطع إيقاف قوتهم، وجاء الهدف الثاني ليقضي على كل شيء”.

وتابع المدرب “نعم نحن حزينون، لكن يجب أن نمضي للأمام رغم الألم، وهذا ما يحدث عندما تلعب في مرحلة خروج المهزوم، كانت هناك تفاصيل صغيرة، أهمها الهدف الأول، وهو أول هدف يدخل مرمانا بهذه الطريقة منذ زمن بعيد”.

وأردف “قلت للاعبين بعد المباراة، إنهم يجب أن يفخروا بما قدموه، يجب أن يرفعوا رؤوسهم، (فرناندو) موسليرا قدم بطولة قوية رغم خطأ الهدف الثاني، لكنني لن أكشف عما قلته له في غرف الملابس”.

وواصل تاباريز “العالم كله شاهد ما قدمه فريقي، وخلال هذه البطولة حدثت الكثير من المفاجآت، المنتخبات الصغيرة فازت على الكبار، وهذه هي كرة القدم”.

وعن تفوق الكرة الأوروبية على نظيرتها اللاتينية، رد تاباريز قائلا “سننتظر، ونرى من سيفوز بلقب مونديال روسيا في النهاية، لا يمكن الاعتماد على مباراة اليوم كمرجعية”.

واسترسل “أوروجواي ما زال أحد المنتخبات المهمة في العالم، من الأمور الإيجابية التي تركناها هنا، هي أننا حققنا شيئا مهما، وقدمنا مستوى جيدا، نستعد الآن لكوبا أمريكا، ونحلم بتحقيق اللقب”.

وحول مستقبله مع المنتخب، قال تاباريز “لا زال لدي عقد، لكن القرار ليس لي، القرار الآن في يد مسؤولي الاتحاد، نفس الأمر حدث عقب مونديال البرازيل، لكني استمريت بعدها في منصبي”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى