صدمة كبيرة تُصيب الجماهير المغربية قبل مباراة كندا

تعرض عدد كبير من الجماهير المغربية الموجودة بقطر للإصابة بخيبة أمل كبيرة، جرّاء فشلهم في الحصول على تذاكر المباراة الهامة، التي تجمع المنتخب المغربي بنظيره الكندي على ملعب “الثمامة”، لحساب الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السادسة ضمن مونديال قطر 2022.

وأطلقت الجماهير المغربية، التي وجدت نفسها دون تذاكر، رسائل على منصات التواصل الاجتماعي، بحثًا عن تذاكر لحضور مباراة كندا، وأعلن المشجعون المغاربة استعدادهم لشراء التذاكر بأضعاف ثمنها؛ إذا لزم الأمر؛ رغبةً منهم في تقديم الدعم للاعبين المغاربة وتشجيعهم بقوة، بهدف تحقيق التأهل إلى الدور الثاني من المونديال، للمرة الثانية في تاريخ الكرة المغربية، بعد نسخة البطولة التي جرت في المكسيك عام 1986.

وعبّر المشجعون عن أملهم في الحصول على تذاكر المباراة، خاصةً من المشجعين غير المغاربة، الذين يتوفرون عليها، لا سيما من بعض المشجعين الأوروبيين، وجماهير كندية قد يغريها بيع التذاكر بأسعار مرتفعة، بعدما فقد منتخب بلادهم كامل حظوظه في التأهل إلى الدور القادم.

وبادرت مجموعة من المشجعين المغاربة بالبحث عن تذاكر الدور الثاني منذ الآن، حتى لا يسقطوا في الخطأ ذاته في حال تأهل المنتخب المغربي بعد نهاية الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السادسة، لا سيما أن العديد من المشجعين المغاربة اكتفوا بشراء تذاكر الدور الأول فقط.

وفقد مشجعون مغاربة الأمل في الحصول على تذكرة مباراة كندا، واقتنعوا بمشاهدة مباراة كندا في منطقة المشجعين بالبدع، علمًا أن فوز المغرب على بلجيكا قد حمّس العديد من المواطنين المغاربة للذهاب إلى قطر في اليومين الماضيين.

ويُلاقي المنتخب المغربي نظيره الكندي بهدف تحقيق نتيجة إيجابية، للتأهل إلى الدور الثاني في المونديال، إذ يكفيه تحقيق نتيجة التعادل لتأمين عبوره عن المجموعة السادسة؛ مع احتلال “الأسود” المركز الثاني على سلم المجموعة برصيد 4 نقاط، خلف كرواتيا المتصدرة بفارق الأهداف، في الوقت الذي يحتل فيه المنتخب البلجيكي المركز الثالث برصيد 3 نقاط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى