ماتيوس ينتقد تصرفات نيمار في كأس العالم

وجه لوثار ماتيوس، قائد منتخب ألمانيا الغربية الفائز بكأس العالم لكرة القدم عام 1990، نقدًا لنيمار دا سيلفا لاعب منتخب البرازيل.

وأوضح ماتيوس إن البرازيلي نيمار لاعب عالمي وليس بحاجة للمبالغة عندما يتعرض لخطأ من المنافسين لأن ذلك لا يمنحه أي تعاطف من المشجعين.

وتعرض نيمار، الذي سجل هدفين في كأس العالم حتى الآن وساهم في تأهل البرازيل لدور الثمانية ومواجهة بلجيكا يوم الجمعة المقبل، لانتقادات حادة بسبب رد فعله المبالغ فيه عندما يتعرض لخطأ.

وقال ماتيوس (57 عاما) للصحفيين “نيمار ليس بحاجة لفعل ذلك. إنه لاعب ممتاز وأحد أفضل 5 لاعبين في العالم. لماذا يحتاج للتمثيل؟

“هذا لا يمنحه أي تعاطف. دييجو مارادونا (الفائز بكأس العالم 1986 مع الأرجنتين) لم يكن يمثل. ليونيل ميسي (قائد الأرجنتين الحالي) لا يمثل. نحن بحاجة للاعبين مثل نيمار لكن ليس للتمثيل”.

وطالب ماتيوس الحكام بإيقاف ذلك. وأضاف أنه خلال فترة لعبه كان الكولومبي كارلوس فالديراما يتعرض لاتهامات بادعاء السقوط “لكن حاليا يوجد العديد من اللاعبين”.

وقال ماتيوس في إشارة إلى خسارة كولومبيا 4-3 بركلات الترجيح، أمس الثلاثاء، أمام إنجلترا في مباراة شهدت 6 إنذارات للاعبي كولومبيا وإنذارين لإنجلترا “أتذكر لاعبي كولومبيا كيف كانوا يمثلون”

وأضاف “في تسعينات القرن الماضي كان كارلوس فالديراما الآن ستة من لاعبي كولومبيا”.

وأتم “لا أحب هذا السلوك ولا أفهم لماذا يحب اللاعبون الغش والخداع. مع وجود نظام حكم الفيديو المساعد هذا لا يمكن أن يكون مقبولا”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى