هذه حقيقة اعتناق الإيفواري ديدييه دروغبا للإسلام

انتشرت، الإثنين، أنباء يزعم أصحابها أن نجم كرة القدم الإيفوارية سابقا ديدييه دروغبا اعتنق الإسلام.

ونفى النجم السابق لنادي تشيلسي ومنتخب الكوت ديفوار، ديدييه دروغبا، خبر اعتناقه الإسلام حيث نشر تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها : “هذه القصة تنتشر بسرعة لكنني لم أغير الدين. كان هذا مجرد احترام لإخواني المسلمين الذين كنت أزورهم في قريتي. لحظة من العمل الجماعي. الكثير من الحب والبركات للجميع”

وتداول إيفواريون ومسلمون عبر مواقع التواصل الاجتماعي نبأ اعتناق دروغبا للإسلام، واستدلّوا بِظهور مهاجم منتخب “الفيلة” ونادي تشيلسي الإنجليزي سابقا، رافعا يديه للسّماء (الصورة المُدرجة)، في إشارة إلى إعلانه العودة إلى دين الفطرة الإنسانية والإسلام الحنيف تحديدا.

لكن روايات أخرى “مُناقضة”، يقول أصحابها إن دروغبا قدّم مساعدة مالية تُقدّر بِنحو 15 ألف أورو (ما يُقارب 210 مليون سنتيم)، لِبناء مسجد بِإحدى قرى مدينة أبيدجان الإيفوارية. تعاطفا مع مسلمي هذه البلدة، خاصّة وأن زوجته تعتنق الدين الإسلامي الحنيف.

وفي منتخب كوت ديفوار سابقا، عُرف يحي توري بِاعتناقه الإسلام، وقد زامل ديدييه دروغبا في عدّة مقابلات دولية. مثلما هو الشّأن لِمواطنهما حارس المرمى المسلم آلان غواميني، الذي ساهم بِقوّة في إحراز “الفيلة” كأس أمم إفريقيا 1992 بِالسنيغال.

وفي السنوات القليلة الماضية، ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بِنبأ اعتناق نجم كرة القدم النيجيرية سابقا أوغسطين أوكوشا للإسلام، بعد أن كان نصرانيا. لكن تبيّن فيما بعد زيفها.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى