توتنهام يهزمُ أولمبيك مارسيليا بهدف في الوقت القاتل

تغلب توتنهام في الوقت القاتل على مضيفه أولمبيك مارسيليا (2-1)، في المباراة التي جرت على أرضية ملعب “فيلودروم” لحساب الجولة السادسة والأخيرة من المجموعة الرابعة لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشهدت التشكيلة الرسمية لمارسيليا حضورا معتادا للدولي المغربي أمين حارث، حيث قدم مستوى مميزا طيلة المباراة، مشاركا في دقائق المواجهة كاملة.

وتمكن أولمبيك مارسيليا من إنهاء الفصل الأول متقدما بهدف نظيف، حمل توقيع كانسيل مبيمبا في حدود الدقيقة الـ45+2، بضربة رأسية استقرت في الجانب الأيمن من المرمى.

وتمكن الضيوف من اقتناص هدف التعادل في الدقيقة الـ54 عبر المدافع الفرنسي كليمون لونغليه، ليبدأ توتنهام في التحكم في زمام المباراة عبر العديد من الفرص التي كان أبرزها محاولة هاري كين بعد خطأ في الإبعاد من الحارس باو لوبيز.

وتواصلت خطورة توتنهام عبر تسديدة قوية من إيميلي هوبييرغ ارتدت في العارضة، ليرد ألكسيس سانشيز بكرة ارتطمت بأحد المدافعين، قبل أن يضيع كلاوس فرصة المباراة بضربة رأسية مرت بجانب القائم الأيمن وسط دهشة مدربه إيغور تودور.

وفي الدقائق الأخيرة، اشتعلت حماسة المباراة وسط أخذ ورد من الجانبين، قبل أن يطلق توتنهام رصاصة الرحمة على آمال مضيفه، بإحرازه هدف الانتصار في “الوقت القاتل” (90+5) عبر إيميل هوبيبرغ.

وبهذه النتيجة، بلغ توتنهام دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا في صدارة المجموعة الرابعة (11 نقطة)، رفقة الوصيف إينتراخت فرانكفورت (10 نقاط)، في حين أقصي مارسيليا من المسابقة، وحرم من التحول للمنافسة بالدوري الأوروبي باحتلاله المركز الأخير بـ6 نقاط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى