بقرار من الفيفا.. حمد الله يهزم النصر ويُغرمه الملايين

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم الاستجابة للشكوى التي قدّمها نادي النصر ضد المغربي عبد الرزاق حمد الله، بدعوى إخلال اللاعب بالعقد الذي كان يربطه بفريقه السابق، كما صدّ طلب المهاجم بالحصول على تعويض مالي يُناهز تسعة ملايين يورو بمبرر فسخ العقد لسبب غير مشروع.

في المقابل، حكم جهاز “الفيفا” على النادي السعودي بتأدية المستحقات العالقة في ذمة هذا الأخير لصالح حمد الله، والتي تبلغ حوالي 3.5 ملايين يورو، عبارة عن متأخرات سواء رواتب أو مكافآت ومنح.

في غضون ذلك، ذكرت صحيفة “الرياضية” السعودية أن الطرفيْن؛ حمد الله والنصر، يتجهان لاستئناف القرار لدى محكمة التحكيم الرياضي، لعدم قبولهما الحكم الصادر عن “الفيفا”.

وكان حمد الله قد غادر صفوف النصر في الميركاتو الشتوي لسنة 2021، بعد فسخ عقده، مُنضماً بعدها إلى اتحاد جدة، بموجب عقد يمتد لصيف عام 2023.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى