3 ملفات “نارية” على طاولة الركراكي قبل المونديال

تتواجد 3 ملفات حارقة على طاولة وليد الركراكي، مدرب منتخب المغرب، قبل أسابيع قليلة من انطلاق منافسات كأس العالم 2022.

وكانت قرعة كأس العالم 2022 وضعت “أسود الأطلس” في المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات بلجيكا وكندا وكرواتيا.

ونرصد لكم عبر التقرير التالي 3 ملفات تشغل بال وليد الركراكي قبل انطلاق منافسات كأس العالم قطر 2022.

المهاجم الهداف

يعاني منتخب المغرب من أزمة كبيرة في مركز المهاجم المتقدم، في ظل تراجع أداء الثلاثي أيوب الكعبي ويوسف النصيري وريان مايي، فضلا عن فشل وليد شديرة في تقديم أوراق اعتماده.

واكتفى الكعبي بتسجيل هدفين خلال الموسم الحالي مع فريق هاتاي سبور التركي، كما سجل النصيري هدفا واحدا خلال 11 مباراة شارك فيها مع إشبيلية الإسباني.

من جهته، سجل مايي 3 أهداف فقط مع فرينكفاروزي المجري، في حين فشل شديرة في الظهور بشكل جيد خلال المواجهتين الأخيرتين لأسود الأطلس تباعا أمام تشيلي وباراجواي.

الإصابات وغياب التنافسية

ارتفعت عدد إصابات لاعبي المنتخب الوطني المغربي قبل المونديال.

ويترقب وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي، تطور حالة مجموعة من اللاعبين الصحية، ويتعلق الأمر بجواد الياميق، ونايف أكرد ورومان سايس.

في حين تلاحق العطالة ودقائق اللعب المحدودة أسماء أخرى، ضمنهم سليم أملاح، وحكيم زياش ويوسف النصيري.

بديل نايف أكرد

باتت حظوظ نايف أكرد مدافع وست هام الإنجليزي ضعيفة للظهور أساسيا مع منتخب المغرب خلال نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وتعرض النجم المغربي لإصابة خطيرة على مستوى ركبته خلال فترة التحضيرات الصيفية للموسم الجديد، ولم يتحدد بعد موعد عودته للملاعب.

ويعتبر نايف أكرد لاعبا مهما للغاية في حسابات منتخب المغرب، حيث شكل ثنائيا قويا في محور الدفاع مع رومان سايس النجم الأسبق خلال التصفيات المونديالية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى