لهذه الأسباب قرر الركراكي استبعاد تاعرابت من المنتخب المغربي

خرج النجم عادل تاعرابت من حسابات المنتخب المغربي، حيث لم تتم دعودته لمعكسر “أسود الأطلس” الأخير الذي تخللته 3 مواجهات ودية.

وانتقل تاعرابت، لاعب الوسط صاحب الـ33 عاما مؤخرا لنادي النصر الإماراتي، في صفقة انتقال حر بعد انتهاء العقد الذي كان يربطه ببنفيكا البرتغالي.

ونرصد لكم عبر التقرير التالي 3 أسباب وراء قرار وليد الركراكي، مدرب “أسود الأطلس”، باستبعاد عادل تاعرابت من المنتخب المغربي.

تراجع المستوى

شهد أداء النجم الأسبق لكوينز بارك رينجرز الإنجليزي تراجعا لافتا في الأشهر الأخيرة، حيث لم يسجل أي هدف منذ شهر فبراير الماضي، تاريخ المواجهة أمام بوافيستا ضمن الجولة الـ23 من النسخة الماضية من الدوري البرتغالي.

وخسر عادل تاعرابت منصب الأساسي في تشكيلة بنفيكا في نهاية الموسم الماضي، مما أثر بشكل سلبي على مستواه البدني والفني.

هذا التراجع اللافت في أداء تاعرابت دفع بوليد الركراكي لإخراجه من حساباته في فترة التوقف الدولي الأخيرة.

نقص الجاهزية

اللاعب الأسبق لمنتخبات فرنسا للشباب يعاني من نقص الجاهزية بحكم أنه لم يشارك في أي مباراة منذ يوم 13 ماي الماضي، تاريخ مواجهة باكوس فيريرا ضمن الجولة الأخيرة من الدوري البرتغالي.

وانتقل عادل تاعرابت يوم 24 شتنبر الماضي لنادي النصر في صفقة انتقال حر، ولم يظهر بعد معه في أي مناسبة ضمن الدوري المحلي، ومن المنتظر أن يكون جاهزا للمشاركة في المباريات من جديد خلال الأيام القليلة القادمة.

تألق الوجوه الجديدة

شهدت الفترة الأخيرة تألق لافتا للوجوه الجديدة في خط وسط الميدان في صفوف منتخب المغرب، ويتعلق الأمر بالأساس بعبد الحميد صابيري نجم سامبدوريا الإيطالي الذي خطف الأضواء خلال المواجهة الودية أمام تشيلي.بتسجيل هدف رائع.

كما واصل عز الدين أوناحي سلسلة عروضه القوية ليفرض نفسه أحد أبرز نجوم “أسود الأطلس” في الفترة الأخيرة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى