مانشستر يونايتد يقرب رونالدو من انتقال تاريخي

بات البرتغالي كريستيانو رونالدو على وشك مغادرة فريقه مانشستر يونايتد، بعد موافقة النادي الإنجليزي على رحيله.

وارتبط إسم كريستيانو رونالدو بالرحيل عن مانشستر يونايتد خلال الميركاتو الصيفي الماضي، لكن تمسك “الشياطين الحمر” بخدماته حال دون ذلك.

ولم تسر الأمور بالشكل المثالي لرونالدو هذا الموسم، حيث أصبح اللاعب ملازما لدكة بدلاء فريقه، ما أثر بالسلب على مستواه الفني والبدني.

صحيفة “تليغراف” البريطانية أكدت أن رونالدو أبلغ بالفعل إدارة مانشستر يونايتد بقراره بالرحيل عن النادي خلال الميركاتو الشتوي في يناير الثاني المقبل.

ووفقا للصحيفة، فإن إدارة يونايتد والهولندي إيريك تين هاج، مدرب الفريق، باتا بالفعل منفتحين لفكرة رحيل رونالدو أكثر من أي وقت مضى.

وينتظر يونايتد وصول العرض المناسب من أجل نجمه البرتغالي، في الوقت الذي يتأهب فيه الأمريكي تود بويلي، مالك تشيلسي، لخطف اللاعب.

تقرير الصحيفة أكد أن انتقال رونالدو لقلعة “البلوز” أصبح واردا بقوة، بعد إقالة الألماني توماس توخيل مدرب الفريق السابق والذي كان أكثر المعارضين للفكرة في الصيف الماضي.

الإنجليزي جراهام بوتر أصبح الآن على رأس الإدارة الفنية في قلعة ستامفورد بريدج، ولن يمانع فرصة أن يحظى بأحد أساطير كرة القدم في فريقه.

وحال انتقال رونالدو في يناير المقبل سيكون الأمر تاريخيا، إذ ستكون المرة الأولى التي يغادر فيها اللاعب فريقه في منتصف الموسم، كما سيكون ذلك لفريق منافس في الدوري الإنجليزي.

وكان كريستيانو رونالدو قد ظل على دكة بدلاء مانشستر يونايتد في الخسارة الكبيرة بنتيجة 3-6 في الديربي أمام مانشستر سيتي، علما بأن هذا اللقاء السادس الذي لا يكون فيه الدون البرتغالي أساسيا.

وكانت المرة الوحيدة التي يشارك فيها رونالدو أساسيا مع يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز عند الهزيمة من برينتفورد 0-4، يوم 13 غشت الماضي، في الجولة الثانية من المسابقة.

ومنذ ذلك الحين، لعب مانشستر يونايتد 5 مباريات في الدوري الإنجليزي شارك رونالدو في 4 منها كبديل، ولم يلعب فيها جميعا سوى 80 دقيقة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى