ضجة كبيرة في بلجيكا بسبب المغربي بلال الخنوس

يواصل الإعلام الرياضي البلجيكي التحسّر على اختيار بلال الخنوس ارتداء قميص “أسود الأطلس”، بدل من اللعب لمنتخب بلجيكا؛ باعتباره أحد أبرز المواهب الصاعدة، التي كان يعول عليه المدرب الإسباني روبيرتو مارتينيز لتعزيز صفوف “الشياطين الحمر”، في مرحلة ما بعد مونديال قطر 2022.

وتناولت صحيفة “فووت نيوز” البلجيكية، يوم السبت، قضية “خسارة بلجيكا” جهود الخنوس ذي الـ18 ربيعا، لاعب نادي جينك البلجيكي، وكشفت أن المدير الفني لمنتخب بلجيكا قرر توجيه الدعوة إليه وضمه، قبل أن يُفاجَئ مارتينيز بخبر اختيار الخنوس اللعب للمنتخب المغربي الأولمبي تحت 23 سنة، عبر وسائل الإعلام.

وذكرت الصحيفة أن مارتينيز تواصل مع الخنوس، وحاول ثنيه عن قراره، وإغراءه بالمونديال، ليعود لصفوف “الشياطين الحمر”، لا سيما أنه لعب في جميع الفئات العمرية لمنتخب بلجيكا، لكن محاولات الفني الإسباني باءت بالفشل، أمام إصرار اللاعب المغربي على تمثيل بلده الأصلي.

وكشفت الصحيفة ذاتها أن الجيل الحالي للمنتخب البلجيكي سيخوض آخر بطولة دولية كبرى في مسيرته عبر مشاركته المُرتقبة في مونديال قطر 2022، بعدما بلغ معظم اللاعبين سن الاعتزال، وهو ما دعا الاتحاد البلجيكي لوضع مخطط لتجديد دماء المنتخب ودعمه بلاعبين شباب، ومن ضمنهم الخنوس.

وقال البلجيكي ديميتري دو كوندي، المدير الرياضي لنادي جينك، إن الجميع داخل النادي يرون في بلال أحد أبرز اللاعبين الواعدين في الدوري، وتابع قوله: “الخنوس موهبة فريدة، لديه كل شيء، إنه صانع ألعاب من الطراز الحديث، يدافع ولا يخسر الكرة حين يمتلكها، ويتمتع بمؤهلات بدنية هائلة.. إنه لاعب متكامل، وواثق جدا بنفسه. من الممتع حقا مشاهدته يلعب كرة القدم، فمن النادر الحصول على موهبة مماثلة”.

وحقق الخنوس أعلى صعود في القيمة السوقية بين كل لاعبي العالم خلال شهر شتنبر الماضي؛ إذ ارتفعت قيمته من 600 ألف يورو إلى 3 ملايين ونصف المليون في ظرف قياسي، بحسب ما كشف عنه موقع “ترانسفير ماركت” العالمي، الذي يهتم بتسعير اللاعبين في جميع أنحاء العالم.

وكانت صحيفة “فوت بال بريميور” الهولندية كشفت في وقت سابق أن الخنوس، الذي يحمل الجنسيتين المغربية والبلجيكية، تسبب في إثارة ضجة في نادي جينك هذا الموسم 2022-23، بعدما أكد جاكي ماتيسن، المدير الفني لمنتخب بلجيكا تحت 21 سنة، أن اللاعب قرر بشكل قاطع تمثيل المغرب.

وقال ماتيسن في تصريح للصحيفة المذكورة: “إنه لأمر مخزٍ أن يختار المغرب؛ لأنه لاعب جيد جدا ومثير للاهتمام”، قبل أن يستدرك بقوله: “لكن إذا كان المنتخب المغربي هو المكان المناسب له، الذي يستطيع فيه أن يطوّر مستقبله الرياضي، فما علينا سوى القبول بذلك، فهذا من حقه”.

وبات الخنوس من أكثر اللاعبين المطلوبين في الدوري البلجيكي؛ إذ تلقى فريقه خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة عدة عروض من أندية بلجيكية؛ في مقدمتها ستاندارد لييج وميشيلين، غير أن مجلس إدارة جينك رفض السماح بمغادرة اللاعب المغربي، خاصة أن الأخير يخوض فعليا أول موسم له مع الفريق الأول للنادي، مع توقعات بأن تواصل قيمة اللاعب السوقية في الارتفاع مُستقبلا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى