الإصابات تُرعب برشلونة قبل “الكلاسيكو” أمام ريال مدريد

ضربت الإصابات 4 لاعبين دوليين من نادي برشلونة الإسباني، ويتعلق الأمر بكل من الفرنسيَين جول كوندي وعثمان ديمبيلي، والهولنديَين فرينكي دي يونغ وممفيس ديباي، فيما قالت تقارير إعلامية إسبانية، إن برشلونة قلق جدًا من إصابتي كوندي وديباي أكثر من البقية، وهذا قبل أقل من شهر عن مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وتعرض الثنائي الهولندي دي يونغ وديباي للإصابة في لقاء هولندا وبولندا (2-0) بدوري الأمم الأوروبية، بالإضافة إلى إصابة كوندي وعثمان ديمبيلي في مباراة فرنسا والنمسا، التي انتهت بفوز منتخب “الديكة” بنتيجة (2-0).

ويستقبل ريال مدريد غريمه برشلونة على ملعبه “سانتياغو برنابيو” يوم 16 أكتوبر 2022، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري الإسبانيالليغا“.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية: “كلتا الحالتين (كوندي وديباي) تشغلان وتقلقان نادي برشلونة، حيث سيعود اللاعبان اليوم الجمعة إلى برشلونة لإجراء المزيد من الاختبارات لتقييم مدى إصاباتهما”.

وأوضحت الصحيفة أنه في ظل انتظار توضيح حجم إصابة كوندي، تمكن لاعب إشبيلية السابق من مغادرة الملعب في لقاء فرنسا والنمسا، دون الحاجة إلى طلب خدمات طبية، مشيرة إلى أن هذا الأمر قد يكون إشارة جيدة لبرشلونة وجماهيره.

وأضاف ذات المصدر: “على الرغم من أن هناك القليل من المعلومات حول حالة كوندي وديباي، لكن يبدو من الواضح أنها قد تكون إصابات عضلية.. نتحدث هنا عن إصابة أوتار الركبة بالنسبة للاعب الفرنسي، وسيتعين علينا الانتظار حتى تنتهي الاختبارات من تحديد نوعية الإصابة ومدة الغياب”.

وختمت الصحيفة الإسبانية نقلًا عن مصادرها من داخل نادي برشلونة، أن حالتي دي يونغ وديمبيلي، في الواقع، أقل إثارة للقلق.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى