يوفنتوس ينجو من هزيمة محققة أمام سالرينيتانا

شهدت مباراة يوفنتوس ضد ضيفه سالرينيتانا “سيناريو درامي”، بعدما قلب “البيانكونيري” تأخره بهدفين لتعادل (2-2)، في إطار الجولة السادسة من الدوري الإيطالي.

وكان الفريق صاحب الملعب متأخرًا في النتيجة حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ولكن جماهير “يوفنتوس ستاديوم” كانت على موعد مع السعادة “المفرطة” بتسجيل هدف التعادل ثم الفوز في غضون دقيقتين فقط، ولكن الفرحة توقفت عند التعادل فقط بعد إلغاء هدف الانتصار!

تقدم الفريق الضيف بالهدف الأول عن طريق لاعب يوفنتوس السابق “أنطونيو كاندريفا” في الدقيقة 18، ثم قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة سجل البولندي “كريتشستوف بيونتيك” من علامة الجزاء.

وفي الشوط الثاني قلص اليوفي الفارق بهدف أول سجله المُدافع “جليسون بريمير” في الدقيقة 63، لتشتعل المباراة خاصة في الرمق الأخير منها.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح “البيانكونيري” في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، انبرى لها “ليوناردو بونوتشي” وتصدى لها الحارس قبل أن يتابعها المُدافع نفسه بتصويبة أخرى في الشباك.

وبلغت الإثارة ذروتها، بهدف ثالث سجله مهاجم يوفنتوس “أركاديوس ميليك”، ولكن فرحة جماهير اليوفي العارمة أوقفتها غرفة “الفيديو” بعد احتساب تسلل في هجمة الهدف القاتل، والذي تسبب في شجار عنيف بين لاعبي الفريقين، أدى إلى ثلاث حالات طرد، من ضمنها ثنائي اليوفي “ميليك وكوادرادو” بالإضافة إلى لاعب سالرينيتانا “فيدريكو فازيو”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى