غضب جماهيري من أداء رياض محرز أمام برشلونة

تعرّض الدولي الجزائري رياض محرز (31 عامًا) جناح نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، لانتقادات واسعة، استنادًا إلى أدائه أمام برشلونة الإسباني الأربعاء 24 غشت.

ولعب مانشستر سيتي في ضيافة برشلونة بملعب “كامب نو” في مباراة خيرية تذهب كامل إيراداتها إلى جمعيات تكافح مرض “ALS” أو ما يُعرف بالتصلّب الجانبي الضموري.

وهاجمت بعض الجماهير محرز بسبب أدائه الذي وصفوه بـ”الباهت” أمام برشلونة، فيما طالب أنصار نادي مانشستر سيتي بإبعاده عن الملعب لصالح زميل أكثر فاعلية على المرمى.

ورغم تسجيل محرز لهدف من ركلة جزاء في الأنفاس الأخيرة من المباراة، فإن الجماهير عبّرت عن غضبها تجاه مردود النجم الجزائري خلال الدقائق التسعين التي خاضها في ملعب “كامب نو”.

انتهت المباراة بالتعادل 3-3 بعد أن أدرك محرز هدف التعديل في الثواني الأخيرة من ركلة جزاء حصل عليها زميله النرويجي الشاب إيرلينغ هالاند، نتيجة عرقلة واضحة له من قبل مدافع برشلونة، الدنماركي أندرياس كريستنسن.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى