فالفيردي يكسر لعنة برشلونة ويعود للتدريب

بعد أكثر من عامين من البطالة، عاد الإسباني أرنيستو فالفيردي للتدريب، من بوابة يعرفها جيدا، وهي نادي أتلتيك بلباو.

وأعلن بلباو، المنافس في الدوري الإسباني، أن أرنيستو فالفيردي سيقود الفريق لثالث مرة، بعد أن وقع عقدا لعام واحد.

وكان برشلونة آخر فريق دربه فالفيردي، وقاده للقبين للدوري إضافة لكأس ملك إسبانيا، وهو لا يعمل منذ إقالته في يناير 2020.

وقال فالفيردي في تصريجات نقلتها وكالة رويترز: “تدريب بلباو شرف كبير لي دائما، يعني هذا النادي الكثير بالنسبة لي”.

وأضاف: “قررت العودة بسبب حماسي لخوض هذا التحدي وهدفي الرئيسي جعل الجماهير تفخر بفريقها، نملك فريقا جيدا وسنعكف على تطويره”.

وسبق للمدرب البالغ عمره 58 عاما تدريب بلباو بين 2003 و2005 وبين 2013 و2017، وساعده على الفوز بكأس السوبر الإسباني في 2015.

وكان هذا أول لقب يحققه النادي الذي يعتمد فقط على لاعبين من إقليم الباسك فقط، منذ سنوات.

واحتل بلباو المركز الثامن في الدوري الموسم الماضي، ولم يتأهل لأي مسابقة أوروبية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى