نيمار يتحدث عن لحظات “الرعب” التي عاشها داخل طائرته

قدم نجم منتخب البرازيل وباريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، الشكر لجماهيره على رسائل الدعم التي وصلته بعد “الرعب” الذي عاشه يوم الثلاثاء 21 يونيو، عندما كان في طريق عودته للبرازيل داخل طائرته الخاصة التي قامت بهبوط اضطراري “كإجراء احترازي” في مدينة بوا فيستا شمالي البلاد.

وأشار النجم الدولي في فيديو نشره عبر حسابه على “إنستغرام” من داخل الطائرة: “أنا هنا لأشكركم على كل الرسائل، ولكن الأمور كلها على ما يرام، ونحن في طريقنا للمنزل.. كان مجرد خوف”.

وقبل تصريحات صاحب الـ30 عاما، نشر المكتب الإعلامي للاعب بياناً أعلن فيه أن جميع المسافرين في الطائرة بحالة “جيدة” في عاصمة ولاية رورايما الحدودية مع فنزويلا.

وكان اللاعب في الطائرة صحبه صديقته برونا بينكاردي، وشقيقته رافائيلا سانتوس، عندما قرر الطيار الهبوط اضطراريًا كإجراء احترازي بسبب مشكلة صغيرة في الزجاج الأمامي للطائرة.

وكان نجم الفريق الباريسي قد توجه إلى الولايات المتحدة في عطلة بعد المشاركة مع “السيليساو” في فترة التوقف الدولي، وشوهد نيمار رفقة شقيقته وصديقته على الشاطئ في ميامي وهم يستمتعون بأشعة الشمس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى