توني كروس يرفض تجديد عقده مع ريال مدريد

كشفت تقارير إخبارية إسبانية، أن نجم وسط ريال مدريد، الألماني توني كروس، لا يرغب في تجديد عقده مع النادي، ويفكر في الاكتفاء بالفترة المتبقية في عقده رفقة الفريق الملكي، والذي ينتهي في 30 يونيو 2023.

ونشرت إذاعة “كادينا سير” في نسختها الإلكترونية تقريرا يفيد بأن الغموض بات يحيط بمستقبل الدولي الألماني مع النادي الملكي؛ إذ يفكر اللاعب جديا في الرحيل نهاية الموسم المقبل، بعد أن رفض محاولات إدارة النادي تمديد العقد الحالي بين الطرفين.

وأشارت الإذاعة في تقريرها إلى أن كروس يفضل الانتظار حتى النهاية لتقييم الوضع حينها، ومن ثم اتخاذ القرار المناسب، وهو الأمر الذي قابلته الإدارة بالدهشة، حسب وصف المصدر.

وأكد التقرير أن اللاعب أبلغ إدارة النادي الأبيض بأنه لا يرغب في أن يكون عبئا على المشروع الرياضي المستقبلي، لا سيما مع التدعيمات التي أجرتها الإدارة لتعزيز مركز اللاعب بالحصول على خدمات الفرنسي الشاب إدواردو كامافينغا العام الماضي 2021، ثم مواطنه أوريلين تشواميني منذ أيام قليلة، فضلا عن تمديد عقد لاعب الوسط الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي حتى عام 2027، وذلك قبل 3 سنوات على نهاية عقده القديم.

ورغم الموسم الرائع لكروس (32 عاما) مع ناديه على مستوى الألقاب، بالفوز ببطولات كأس السوبر الإسباني والدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، واجه اللاعب بعض الصعوبات على المستوى الشخصي، بداية من إصابة الحوض التي أبعدته عن أول 8 مباريات للميرينغي في الموسم، ثم تراجع عدد دقائق اللعب التي حصل عليها لمصلحة عناصر أخرى أكثر حيوية في مركزه؛ مثل فالفيردي وكامافينغا والإسباني داني سيبايوس.

وانتابت اللاعب حالة من الغضب بعد استبداله في الدقيقة 72 من مواجهة إياب ربع نهائي دوري الأبطال أمام تشيلسي الإنجليزي في أبريل الماضي، عندما كان فريقه متأخرا حينها في ملعبه “سانتياغو بيرنابيو” بنتيجة 0-2، قبل أن تنتهي المباراة بتأهل ريال مدريد رغم الخسارة 2-3 بعد التمديد، بفضل فوزه 3-1 في مباراة الذهاب.

وأوضح التقرير أن إدارة ريال مدريد أبدت احترامها لقرار كروس رغم شعورها بالدهشة منه؛ إذ لا تزال الإدارة تُقدِّر بشكل كبير ما قدّمه كروس على مدار 8 سنوات قضاها بقميص الريال منذ انضمامه قادما من بايرن ميونيخ الألماني في 2014 مقابل 25 مليون يورو.

ووفقا لمحللين، فإن كروس يُعد أحد أبرز الأسماء التي جاءت في تاريخ ريال مدريد، وتحديدا في منطقة وسط الملعب، إذ خاض بطل العالم مع بلاده في مونديال 2014 ما إجماليه 365 مباراة في مختلف البطولات مع ريال مدريد، وسجل 25 هدفا، وتُوج مع الفريق الملكي بـ17 لقبا، بواقع 3 ألقاب في الدوري الإسباني “لا ليغا” و3 ألقاب في كأس السوبر الإسباني ومثلها في كأس السوبر الأوروبي و4 ألقاب في دوري أبطال أوروبا ومثلها في كأس العالم للأندية، استنادا لبيانات موقع “ترانسفير ماركت” العالمي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى