غوارديولا يستقر على خليفة محرز

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بيب غوارديولا، استقر على خليفة الدولي الجزائري رياض محرز، المرشح للرحيل عن “سكاي بلوز” هذا الصيف، خاصة في ظل عدم تقديم إدارة النادي لأي عرض رسمي لقائد منتخب الجزائر بخصوص تجديد عقده الذي ينتهي صيف عام 2023.

وتابع نفس المصدر التأكيد على أن غوارديولا يستهدف التعاقد مع نجم نادي أرسنال الواعد، بوكايو ساكا، مشيراً إلى أنه يُعتقد أن بيب غوارديولا من أشد المعجبين بالدولي الإنجليزي، قبل أن تؤكد “ذا صن”: “قد يكون ساكا في الطابور ليحل محل رياض محرز المسن”، وأضافت: “من المقرر أن ينتهي العقد الحالي للاعب البالغ من العمر 31 عامًا في استاد الاتحاد، صيف عام 2023”.

وزادت: “مع أخذ ذلك بعين الاعتبار (عقد محرز) يبدو أن النادي قد يكون حدد بالفعل لاعبًا يمكن أن يكون نسخته التالية من المهاجم الجزائري”، وتابعت الصحيفة الإنجليزية: “السيتي من المرشحين المحتملين لضم جناح أرسنال بوكايو ساكا في حال تطلع الدولي الإنجليزي للرحيل عن نادي شمال لندن”.

وأضاف التقرير أن مستقبل ساكا مع أرسنال قد يكون في خطر إذا لم ينجح النادي في التأهل للمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ما قد يشكل ضربة موجعة للنادي اللندني بالنظر لمكانة ساكا، الذي شارك في 130 مباراة بمختلف المسابقات منذ تصعيده الفريق الأول، سجل خلالها 45 هدفًا وقدم 45 تمريرة حاسمة.

وعقد موقع “أم.أس.أن” العالمي، في تقرير له، المقارنة بين النجم الإنجليزي الصاعد وقائد منتخب الجزائر، وقال بهذا الخصوص: “ساكا لعب دقائق أكثر هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز مقارنة بمحرز، ولديه معدل تسديدات وتمريرات وتدخلات واعتراضات أكثر من مهاجم السيتي”.

وتابع: “يتمتع اللاعب البالغ من العمر 20 عامًا أيضًا بمعدل أعلى في معدل التسديدات نحو المرمى في المباراة الواحدة مقارنة بالجزائري، مما يُظهر مدى خطورة وجوده في خط الهجوم”.

وأتم: “بالنظر إلى فارق السن بين اللاعبين وحقيقة أنه سيلعب لفريق آخر في الدوري الممتاز، تمامًا مثلما حدث مع محرز قبل انضمامه إلى السيتي في 2018، يمكن أن يكون ساكا البديل المثالي على المدى الطويل لجناح ليستر السابق في استاد الاتحاد”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى