ياسين بونو يقترب من جائزة “زامورا” ومواجهة كورتوا تُصعب المأمورية

يتميز لقاء يوم الأحد بين إشبيلية وريال مدريد في الدوري الإسباني بأهميته في سباق اللقب، إضافة إلى أنه حلبة تنافس بين حارسا الفريقين المغربي ياسين بونو والبلجيكي تيبو كورتوا، للظفر بجائزة (زامورا) لأفضل حارس في “الليغا” هذا الموسم.

ويقترب الدولي المغربي ياسين بونو حارس مرمى فريق إشبيلية الإسباني، من الحصول على جائزة “زامورا” التي تمنح بعد نهاية كل موسم كروي لأفضل حارس مرمى في الدوري الإسباني.

ويحتاج بونو الحفاظ على أرقامه في 3 مباريات إضافية ليتمكن من التنافس على الجائزة المذكورة، التي تقدمها صحيفة “ماركا” نهاية كل موسم لحارس المرمى الأقل استقبالا للأهداف في “الليغا”، شريطة أن يكون قد شارك في 28 مباراة طيلة الموسم، لا تقل مشاركته في أي منها عن 60 دقيقة من اللعب.

ويتنافس حامي عرين “أسود الأطلس” على الجائزة بقوة مع البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد، حيث تلقى مرمى بونو 16 هدفا في 25 مباراة بمعدل 0.64، فيما دخل مرمى كورتوا 26 هدفا في 31 مباراة بمعدل 0.84.

هذا وسيكون لنتيجة مباراة إشبيلية وريال مدريد، اليوم الأحد، دور مهم لتحديد هوية حارس المرمى الذي قد يتوج بالجائزة، التي حسمها كورتوا لصالحه في الموسم الكروي السابق.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى