رسميا.. فوزي لقجع يحسم مصير خليلوزيتش

حسم فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في مصير وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني الأول، مفندا كل الإشاعات التي تحدثت، أخيرا، عن قرب الانفصال عن المدرب البوسني، مشيرا إلى أن العلاقة التعاقدية مع المدرب البوسني “لم يشبها أي خلل منذ البداية”.

قال لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية، إن العلاقة التعاقدية مع وحيد خاليلوزيتش، “طبيعية جدا ولم يشبها أي خلل”، مشيرا إلى أن كل ما قيل، أخيرا، عن قرب الانفصال عنه “مجرد إشاعات”.

وأضاف لقجع، في كلمته خلال اجتماعه مع المكتب المديري، أنه اجتمع، شخصيا، مع خاليلوزيتش، في ثالث أيام رمضان، من أجل تسطير برنامج استعدادات “الأسود” لنهائيات كأس العالم، وأيضا من أجل النقاش حول بعض اللاعبين، المبعدين من تشكيلة “الأسود”، على غرار نصير مزراوي، حكيم زياش، عبد الرزاق حمد الله.

وفي هذا السياق، قال رئيس الجامعة إن باب المنتخب الوطني المغربي، مفتوح لجميع اللاعبين المغاربة “مهما كان الاختلاف”، مشددا على أن “هذه المسألة غير قابلة للنقاش، سواء مع وحيد خاليلوزيتش أو غيره”.

ولمح لقجع إلى أن استمرار خاليلوزيتش مدربا للمنتخب الوطني، رهين بقبوله عودة اللاعبين حكيم زياش ونصير مزراوي، مشيرا إلى أنه لم يكن بالإمكان فتح نقاش هؤلاء اللاعبين خلال فترة التصفيات، وقال: “حين يعود خاليلوزيتش من عطلته إلى المغرب، سنفتح معه النقاش بخصوص هؤلاء اللاعبين”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى