صلاح ومالديني وبوشكاش.. عندما التحق نجوم كرة القدم بالجيش

انضم لاعب نادي شاختار دونيتسك، فيكتور كورنينكو (23 عامًا) إلى الجيش الأوكراني اليوم الأربعاء 2 مارس/ آذار، تلبية لأمر التعبئة العامة الذي أصدره رئيس البلاد، فلاديمير زيلينسكي، قبل أيام لمواجهة التحركات الروسية في إقليمي دونباس وخاركييف شرقي أوكرانيا. 

ونشر كورنينكو عبر حسابه في “إنستغرام” صورة له بالبزة العسكرية وكتب: “أنا في أوكرانيا، أساعد القوات المسلحة، حتى نسحق الجيش الروسي، المجد لأوكرانيا”. لكن يبدو أن كورنينكو الذي ينشط في مركز الدفاع ليس وحده من انضم إلى الجيش من الرياضيين الأوكرانيين. 

    View this post on Instagram           

A post shared by Viktor Kornienko (@kornienko_vitya_)

رياضيون انضموا إلى الجيش الأوكراني في حربه ضد روسيا

 

الملاكم الأوكراني الشهير وحامل لقب بطولة العالم السابق في 3 أوزان مختلفة، فاسيلي لوماتشينكو (34 عامًا) التحق بمعسكرات جيش بلاده الوطني قادمًا من لندن، وتم رصده ممسكا ببندقية على كتفه، في أحد التدريبات، طبقًا لتقرير من شبكة “ESPN” الأمريكية. 

فيما ترك لاعب التنس الأوكراني سيرجي ستاكوفسكي (36 عامًا) أسرته في المجر، وعاد إلى العاصمة كييف، وقال لإذاعة “BBC” إنه يجيد استخدام السلاح وقد حصل على بندقية متطورة من الجيش، لكنه يأمل أن تنتهي الأمور بسلام ولا يضطر إلى استخدامها. 

أما الملاكم الأوكراني الأشهر وبطل العالم حاليًا بتغلبه على البريطاني أنتوني جوشوا في سبتمبر/ أيلول الماضي 2021، أولكسندر أوسيك (35 عامًا)؛ فقد ألهب حماسة المواطنين بالتحاقه بالجيش الأوكراني، وأكّد وكيل أعماله ألكسندر كراسيوك انضمامه للجيش بالفعل.

الملاكم الأوكراني فاسيلي لوماتشينكو بالبزة العسكرية الخاصة بالجيش الأوكراني

رياضيون أوكرانيون يدعمون الجيش ماديًا

 

دشّن أندري يارمولينكو (32 عامًا) لاعب وست هام يونايتد الإنجليزي، حملة تبرعات لإرسال مساعدات مالية إلى الجيش الأوكراني، وبالمثل فعل نجم شاختار دونيتسك، جونيور مورايش (30 عامًا)، وهو برازيلي الأصل ولديه جواز سفر أوكراني.

 

انضمام الرياضيين ولاعبي كرة القدم بالتحديد -بوصفها اللعبة الأكثر شعبية- إلى الجيش الأوكراني لصد الغارات الروسية، أعادنا بالزمن إلى الوراء قليلًا لتذكّر بعض اللاعبين الذين ارتدوا البزّة العسكرية، ولعل من أشهرهم مؤخرًا الكوري الجنوبي، هيونغ مين سون.

التجنيد الإجباري يُلحق هيونغ مين سون بالجيش الكوري الجنوبي 

نجم نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي (29 عامًا) سون، التحق مجبرًا بسلاح مشاة البحرية بجيش بلاده الوطني في كوريا الجنوبية عام 2020؛ بسبب القوانين التي تلزم كل الذكور الذين يتمون سن الـ27 بتأدية الخدمة العسكرية لمدة 18 شهرًا، بيد أن فوزه بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية منحه امتيازًا، وقلّص المدة إلى 21 يومًا، طبقًا لشبكة “CNN”. 

محمد صلاح ينضم إلى الجيش المصري.. وقرار إعفاء فوري

لا يعلم الكثيرون أن نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح (29 عامًا) لم ينل تعليمًا جامعيًا، وتم فصله من معهد “الدراسات المتطورة” عام 2014 لتكرار غيابه عن الامتحانات، لذا أصدر الجيش المصري قرارًا باستدعائه وانضم بالفعل إلى كتيبته، لكن قرارا غامضا من رئيس الوزراء إبراهيم محلب أعفى صلاح من الخدمة العسكرية، ليعود ويلتحق بفريقه تشيلسي الإنجليزي، بحسب يومية “إنديبيندنت”. 

باولو مالديني.. لاعب مع ميلان مساء وجندي في الجيش الإيطالي صباحًا 

انضم أسطورة ميلان، باولو مالديني، إلى الجيش الإيطالي عام 1988 بالنظر إلى إجبارية التجنيد التي توقّف العمل بها رسميًا في 2004، وعطفًا على رد فعل الصحافة على انضمام نجوم الكرة الإيطالية إلى الجيش؛ أمثال مالديني وروبرتو باجيو وروبرتو مانشيني، تم السماح بالتحاق اللاعبين بأنديتهم أيام المباريات، والعودة في اليوم التالي إلى المعسكرات، بحسب “غارديان” البريطانية. 

هل تعلم أن إيريك كانتونا خدمَ في الجيش الفرنسي عامين؟

خدم النجم الفرنسي إيريك كانتونا، أسطورة مانشستر يونايتد الإنجليزي، في الجيش الفرنسي لمدة عامين بداية من 1984 في عمر الـ18، حينما كان لا يزال ينشط مع فريق شباب أوكسير الفرنسي بحسب يومية “ديلي ميل” البريطانية، وبعد إنهاء خدمته العسكرية انطلق كانتونا إلى “الشياطين الحُمر” في صيف 1992، ومن حُسن طالع كيليان مبابي أن التجنيد الإجباري أُلغي في فرنسا عام 2001.

أساطير كرة قدم خدموا في الجيش.. بوشكاش وياشين وآخرون

استولت وزارة الدفاع المجرية في عام 1949 على نادي “كيسبيست” حيث ينشط الناشئ الصغير فيرنيك بوشكاش آنذاك، وغيّرت اسمه إلى “بودابست هونفيد” فيما مُنح بوشكاش رتبة رائد وهوية في الجيش الوطني، وخدم بالفعل بضعة سنوات. أما الأسطورة السوفييتية والحارس الوحيد الحائز على الكرة الذهبية، ليف ياشين، فقد كان صانع أسلحة في الجيش الروسي خلال مواجهة القوات النازية عام 1941 في الحرب العالمية الثانية.

أيقونة حراسة ليفربول في الثمانينيات والفائز معه بستة ألقاب للدوري الإنجليزي، بروس غروبيلار، انضم إلى جيش زيمبابوي عام 1975 في الحرب الأهلية المشتعلة حينها، أما بافيل نيدفيد لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق والحائز على الكرة الذهبية عام 2004، فقد أدّى خدمته العسكرية في جمهورية التشيك عام 1990، بعد أن انتقل إلى نادي دوكلا براغ الذي يديره الجيش؛ ما سهّل عملية الالتحاق بالقوات المسلحة مقارنة بالوضع الاعتيادي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى