كيف تسبب بيكيه برحيل سيرخيو راموس عن ريال مدريد؟

كشفت صحيفة “sport” الكتالونية، في تقرير نشرته اليوم الاثنين 21 فبراير/ شباط، عن سر رحيل المدافع الإسباني سيرخيو راموس عن فريقه السابق ريال مدريد في سوق الانتقالات الصيفية الماضية وانضمامه إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

 

وذكرت “سبورت” أن راموس علم من مصادر خاصة في برشلونة بأن مدافع البرسا، الإسباني جيرارد بيكيه، يحصل على راتب يبلغ 28 مليون يورو سنويًا، بينما كان راموس يحصل على حوالي 24 مليونا من الريال في عام 2020، ثم تقلص راتبه إلى 17.5 مليون عام 2019 بسبب الأزمة المالية التي عرفتها الأندية عقب ظهور جائحة كورونا.

وذكرت الصحيفة أن راموس طلب من رئيس الريال، فلورنتينو بيريز، الحصول على نفس راتب بيكيه أو أكثر منه عند تجديد العقد، لكن طلبه قوبل بالرفض، ليبدأ بعد ذلك الخلاف بين الطرفين على قيمة الأجر ومدة العقد.

 

وأضاف المصدر ذاته أن القائد السابق للملكي انزعج كثيراً من المعلومات التي وصلته بخصوص راتب بيكيه؛ لكونه يرى أن الإضافة التي كان يقدمها للمرينغي أكبر من التي يقدمها زميله في المنتخب الإسباني لبرشلونة، على الرغم من نفي بيكيه ونادي برشلونة نيله المبلغ المذكور، وعرض اللاعب فاتورة أجره على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وقالت سبورت إن راموس ظل يتفاوض لأشهر عدة مع ريال مدريد على راتبه في العقد الجديد، لكن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود، ليوافق بعدها على شروط النادي، لكن الإدارة أبلغته بانتهاء صلاحية العرض، ما دفعه لمغادرة قلعة “سانتياغو برنابيو” بشكل صادم ومجاني إلى باريس سان جيرمان.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى