بيب غوارديولا يتعرض للهجوم بسبب رياض محرز

انتقدت بعض الجماهير الجزائرية مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا، بعد الخسارة بنتيجة 2-3 أمام توتنهام في الجولة 26 من الدوري الإنجليزي الممتاز، يوم السبت 19 شباط/ فبراير، بسبب خياراته الفنية وفي مقدمتها عدم البدء بالجزائري رياض محرز في التشكيلة الأساسية للمرة الأولى منذ فترة طويلة.

 

واكتفى قائد منتخب الجزائر بالمشاركة في قمة المان سيتي وتوتنهام لمدة 22 دقيقة فقط، ونجح في إدراك التعادل لفريقه في الدقيقة الـ90+2 عن طريق ركلة جزاء، قبل أن ينجح توتنهام في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 90+5 عبر نجمه الإنجليزي هاري كين.

ويتصدر اللاعب محرز لائحة هدافي مانشستر سيتي هذا الموسم برصيد 18 هدفا، سجلها في 30 مباراة خاضها بمختلف المسابقات، ونجح في تقديم 7 تمريرات حاسمة اقترب بها من كسر أفضل أرقامه في “البريميرليغ”.

وطالت انتقادات رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” خيارات المدرب الإسباني غوارديولا؛ إذ غرد أحد المشجعين ردا على إجلاس محرز في دكة البدلاء، بقوله: “كلما فرطتم في رياض محرز خسرتم.. هذا أمر واضح”، وأضاف آخر: “لماذا غيرتَ التشكيل الأساسي ووضعت محرز في الاحتياط؟”.

وذهب أحد المشجعين الغاضبين إلى أبعد من ذلك، عندما أبرز أهمية اللاعب الجزائري في انتصارات السيتي، بتغريدته التي قال فيها: “السيتي بدون محرز لا يساوي شيئا”، وغرد آخر: “قلنا في العديد من المرات: عندما تعتمد على ستيرلينغ من البداية وتترك “فنان” مثل محرز، فستنقاد إلى الهزيمة لا محالة”.

وانضمت مشجعة أخرى إلى ركب المنتقدين لغوارديولا، وأيدت التعليق السابق بقولها: “معك حق، عدم دخول رياض من البداية هو سبب الخسارة”، قبل أن يلخص مشجع آخر ما فعله المدرب الإسباني بالقول: “الفلسفة الغوارديولية الفارغة”.

وارتبط اسم لاعب مانشستر سيتي في الفترة الأخيرة بالانتصارات المتوالية للفريق، وتحطيمه العديد من الأرقام؛ إذ نجح في تسجيل 10 أهداف وصناعة 5 أخرى في آخر 10 مباريات خاضها مع النادي السماوي الذي يحتل صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 63 نقطة، إلى حدود الجولة 26 من المسابقة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى