إنفانتينو وموتسيبي يعددان مزايا دوري السوبر الإفريقي

أكد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA”، دعمه لتدشين بطولة دوري السوبر الإفريقي، والمُحتمل انطلاق نسختها الأولى خلال سبتمبر/ أيلول من العام الحالي 2022، بحسب ما أفاد به باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “CAF”، أمس الجمعة 4 فبراير/ شباط.

وحضر إنفانتينو جلسة جمعت الجنوب إفريقي موتسيبي برؤساء الاتحادات الأعضاء، اليوم السبت 5 فبراير، قبل أن يشرح حيثيات دعمه لمشروع دوري السوبر الإفريقي. وقال إنفانتينو في تصريحات أبرزتها صحيفة “I Diski Times” الجنوب إفريقية: “الشيء المهم فيما كنت أسمعه، والسبب في دعمنا له (مشروع دوري السوبر الإفريقي)، أنه وبالمقارنة مع المشاريع التي نوقشت في أوروبا، فهو اقتراح مختلف تماما”.

وأضاف إنفانتينو: “لا يُعد (المشروع) انفصاليا على الإطلاق. إنه دوري إفريقي ممتاز مُدمج في الهياكل المؤسسية لكرة القدم الإفريقية والعالمية. الاختلاف الثاني يكمن في أنها منافسة مفتوحة، تسمح بصعود الفرق، وهبوطها إذا لم تؤد (جيدا). بالتالي هو اقتراح مختلف تماما، واقتراح إيجابي لإفريقيا”.

وتابع رئيس الاتحاد الدولي قائلا: “إنه مشروع فريد من نوعه لكرة القدم العالمية والإفريقية، ولهذا السبب، فإنني سعيد جدا لوجودي هنا للمساعدة والتحضير ومشاركة القليل من خبرتنا التي راكمناها على مدار الأعوام القليلة الماضية”.

رئيس CAF باتريس موتسيبي: جياني إنفانتينو ساعدنا.. ودوري السوبر الإفريقي سيطور القارة من جميع النواحي

ألمح موتسيبي إلى حجم التأثير الإيجابي الذي ستحدثه بطولة دوري السوبر الإفريقي، وقال في حديثه لوسائل الإعلام إن مناقشات مثيرة أجراها رفقة إنفانتينو مع شركات كبرى في مجالات البث التلفزي، وإن الاتحادات الـ 54 في قارة إفريقيا ستسفيد ماليا من مشروع البطولة الوليدة.

وأشار موتسيبي إلى دور الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA”، برئاسة إنفانتينو، في تدشين دوري السوبر الإفريقي، مبرزا رغبته في تعزيز الشراكة مع الفيفا والاستفادة من خبرتها.

وأشار موتسيبي في تصريحات، نقلها الحساب الإخباري لشبكة “بي إن سبورتس” القطرية عبر منصة “تويتر”، إلى أن الهدف الرئيسي من دوري السوبر يكمن في تطوير كرة القدم الإفريقية من جميع النواحي.

يُذكر أن تقارير صحفية أفادت بمشاركة 20 أو 24 ناديا في النسخة الأولى من بطولة دوري السوبر الإفريقي، ومؤخرا دعا الاتحاد الإفريقي 40 ناديا كبيرا في القارة السمراء لبحث انطلاقة البطولة الجديدة على هامش إقامة المباراة النهائية لكأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2021، بين منتخبي السنغال ومصر، والمُزمع إقامتها مساء غدٍ الأحد 6 فبراير على أرضية ملعب “أولمبي” بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى