الهدهور من الدفاع للحراسة.. نجم جزر القمر الذي كسب التحدي

خطف مدافع منتخب جزر القمر، شاكر الهدهور، الأضواء بلعبه في مركز حارس المرمى خلال المواجهة التي جمعت بلاده بمنتخب الكاميرون، اليوم الاثنين 24 يناير/ كانون الثاني، في ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا 2021.

أسباب مشاركة المدافع شاكر الهدهور في مركز حراسة المرمى

وكان الحارس سالم بن بوينا تعرض لإصابة خطيرة في الكتف، بينما دخل الحارسان علي أحمدا ومؤيد أوسيني في عزل ذاتي الأسبوع الماضي؛ بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

وجاءت نتيجة أحمدا سلبية اليوم الاثنين، وبدا أن الحارس يستطيع اللعب في أهم مباراة لكرة القدم في تاريخ بلاده، لكن اللجنة الطبية في الاتحاد الإفريقي رفضت مشاركة أحمدا، وقالت إن أي لاعب سيدخل الحجر الصحي سيحتاج إلى الانتظار خمسة أيام قبل اللعب في البطولة مرة أخرى.

وغاب أيضا أمير عبدو مدرب جزر القمر؛ لأنه لا يزال في الحجر الصحي بسبب إصابته بفيروس كورونا، وشاهد المباراة من غرفته في الفندق. وشارك الهدهور لأول مرة في البطولة، وقاتل مع زملائه من البداية لتعويض النقص العددي بعد الطرد المبكر لزميله عبدو في الدقيقة السابعة.

ولم يتعرض الهدهور لأي اختبار جدي من قبل المنتخب الكاميروني خلال الشوط الأول، باستثناء محاولة وحيدة على المرمى جاء منها الهدف الأول عبر توكو إيكامبي في الدقيقة (29).

في الشوط الثاني، سدد أصحاب الأرض 4 مرات على المرمى لكن الهدهور تألق في التصدي لـ 3 محاولات، وأنقذ بلاده من خسارة كبيرة أمام البلد المستضيف للبطولة الذي نجح في تسجل الهدف الثاني عبر فنسينت أبو بكر في الدقيقة (70).

الهدهور: فخور بما قدمته وأريد العودة للدفاع

وبعد المباراة ورغم الخسارة والخروج من البطولة، أظهر شاكر الهدهور نجم منتخب جزر القمر روحا رائعة خلال حديثه عما جرى خلال اللقاء وقال لقنوات “بي أن سبورتس”: “نعم بالفعل، هذا أمر تاريخي، لا أعتقد أن حصل من قبل (غياب 3 حراس مرمى ومشاركة مدافع بدلا عنهم). ولكن يمكن أن نستقي العديد من الدروس بعد هذه المباراة”.

أضاف المدافع الذي تحول لمركز الحراس: “كنا نعرف أن المباراة ستكون صعبة أمام الكاميرون، حيث لم نحصل على أي من حراس المرمى في المواجهة، وشاركت بدلا عنهم، أعتقد أننا كفريق نستحق الثناء على ما قدمناه اليوم”.

وأكد الهدهور: “لم نبخل بحبة عرق من أجل المنتخب الوطني، أنا فخور باللاعبين بعد كل الصعوبات التي واجهتنا. بالنسبة لي حاولت اللعب كمدافع خامس عندما نمتلك الكرة، وحاولت التصدي حينما كنت أواجه المنافس”.

وختم الهدهور الذي وضع صورة للحارس “وليد ضمن مسلسل كرة القدم الكرتوني كابتن ماجد في صفحته على انستغرام وهو يخرج للمشاركة في الهجوم ” ختم حديث بالقول: “بالطبع، حراسة المرمى أصعب بكثير، تتطلب مواصفات خاصة، أريد العودة إلى مركزي في خط الدفاع”.

تعرّف إلى مسيرة المدافع الحارس شاكر الهدهور

ولد الهدهور في مدينة نانت الفرنسية يوم 4 ديسمبر/كانون الأول عام 1991، وبدأ مسيرته مع كرة القدم مع شباب نادي نانت عام 1998، واستمر حتى عام 2010 الذي شهد ترقيته إلى الفريق الأول.

الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يحيي شجاعة الهدهور

واستمر الهدهور في اللعب بألوان نانت بين عامي 2010 و2015، ولعب خلال هذه الفترة معاراً لمدة عام لفريق أفيون بايوني موسم 2012/2011، ورحل بعد نانت إلى نادي كان الذي لعب له بين عامي 2015 و2019، قبل أن يرحل إلى شاتورو، ومنه إلى أجاكسيو في بداية الموسم الماضي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى