لماذا غاب كشّافو أندية أوروبا عن كأس إفريقيا بالكاميرون؟

شهدت مباريات كأس أمم أفريقيا الجارية في الكاميرون، غياب كشّافي الأندية الأوروبية، عكس ما كان يحدث في نسخ سابقة من المسابقة الأبرز للمنتخبات الإفريقية، بدليل أن وجودهم كان نادرا جدّا واقتصر الحضور على عدد محدود من الكشّافين الأفارقة الذين يعملون بالشراكة مع بعض الأندية الأوروبية، ما جعل المتابعين يطرحون العديد من الأسئلة عن سّر هذا الغياب.

كأس أمم أفريقيا كانت تشكل في وقت سابق خزّانا للأندية الأوروبية وكشّافيها، لكن بمرور السنوات باتت هذه البطولة كتابا مفتوحا للجميع، على اعتبار أن أغلب منتخباتها تضم لاعبين محترفين في القارة العجوز وباقي الدوريات العالمية الأخرى، وبالتالي فهم لاعبون معروفون لدى الجميع ولا يحتاجون لاستكشاف، على عكس ما يحدث في بطولات إفريقيا للشباب أو بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.

لاعبو كأس أمم أفريقيا 2021 معروفون.. وهذه بدائل الكشّافين

وتحدث المستشار الرياضي ووكيل اللاعبين، الجزائري وليد بوشنافة لـ”ELKORA.MA” عن ظاهرة عزوف كشّافي الأندية الأوروبية، على وجه التحديد، عن متابعة كأس أمم أفريقيا، وأرجع ذلك إلى معطيات جديدة فرضت نفسها، وقال بهذا الخصوص: “على غير العادة لن تكون هناك مفاجآت كبيرة في ما يخص اللاعبين الناشطين في هذه البطولة، فأغلبهم يلعبون في الدوريات الأوروبية”.

وتابع: “كما نعلم فإن بيانات اللاعبين موجودة على المنصات الخاصة بمتابعة الدوريات، ما يجعل هؤلاء اللاعبين معروفين عند أغلب الكشّافين ولا يحتاجون للمتابعة”، قبل أن يؤكد بوشنافة بأن للكشّافين والأندية أولويات أخرى وفي بطولات أقل جماهيرية ومتابعة إعلامية، موضحا: “أظن أن الأندية الأوروبية ستركز على بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي ستجرى في الجزائر عام 2023 وكأس إفريقيا للشباب، للبحث عن مواهب جديدة”.

كأس العرب كانت أكثر متابعة من طرف الكشّافين

وتابع المستشار الرياضي حديثه بالتأكيد على أن بطولة كأس العرب FIFA 2021 في قطر كانت تحت مجهر كشّافي الأندية الأوروبية، وصرح: “كأس العرب كانت أكثر متابعة من طرف الأندية الأوروبية، وهناك عدد من اللاعبين العرب الذين تلقوا اتصالات أوروبية بعد المنافسة”.

وأشار بوشنافة إلى أن بطولة كأس العرب ستعرف تطورا أكبر واهتماما عالميا أوسع إذا ما تم توجيه الدعوة لمنتخب من أمريكا الجنوبية أو من إفريقيا للمشاركة فيها، وهو ما سيعطيها، على حد تعبيره، طابعا خاصا وسيستقطب جماهير أكبر للبطولة.

ودعا بوشنافة إلى ضرورة تثبيت بطولة كأس العرب للشباب والترويج لها بالطريقة المناسبة، لأنها ستكون بوابة اللاعبين العرب على أوروبا وفي سن مبكرة، وصرح بهذا الخصوص: “تثبيت بطولة عربية للفئة السنية تحت 23 سنة أمر ضروري من أجل تسليط الضوء على هذه الفئة، لأنها هي الأكثر استقطابا للأندية الأوروبية”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى