التونسي الخزري بطل لقطة إنسانية رائعة

أظهر مقطع فيديو تصرفا إنسانيا بطله لاعب المنتخب التونسي وهبي الخزري، بعد نهاية المباراة التي فاز بها منتخب “نسور قرطاج” على موريتانيا (4-0)، يوم أمس الأحد 16 يناير/ كانون الثاني، ضمن منافسات الجولة الثانية، في المجموعة السادسة لبطولة كأس أمم أفريقيا 2021.

وهبي الخزري أهدي قميصه لمشجع صغير تسبب في بكائه بعد الهزيمة أمام مالي

أظهر مقطع الفيديو، وهبي الخزري وهو يواسي مشجعا صغيرا للمنتخب التونسي، بكى بعد إضاعة نجم سانت إيتيان ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة من مباراة مالي، متسببا في خسارة منتخبه.

وركض قائد المنتخب التونسي نحو الطفل الصغير الذي يُدعَى “يوسف”، قبل أن يحتفل مع زملائه بالفوز، واحتضنه وأهداه قميصه والتقط معه صورة للذكرى.

وعقب انتشار مقطع الفيديو على مواقع التواصل، حظي الخزري (30 عاما) بإشادات بالجملة من المتابعين الذين رأوا أن مثل هذه المبادرات الإنسانية أهم بكثير من الفوز والخسارة في مباريات كرة القدم.

سيمفونية وهبي الخزري أمام موريتانيا

وهبي الخزري يعود للتألق أمام موريتانيا

أضاع وهبي الخزري ركلة جزاء في الدقيقة 76 من مباراة الجولة الأولى لكأس أمم أفريقيا ضد مالي، عندما سددها بسهوله ليتصدى لها الحارس المالي مونكورو ببراعة، ما جعل الجماهير التونسية تحمل الخزري الجزء الأكبر من مسؤولية الخسارة والبداية السيئة لتونس في البطولة.

أسطورة، زعيم، ساحر.. وهبي الخزري لا يرحم

وعلى الرغم من كل الظروف التي عاكسته في المباراة الأولى، استطاع الخزري أن يقود منتخبه للفوز على موريتانيا، بتسجيله ثنائية مع تقديمه تمريرة حاسمة، لينال أفضل علامة في المباراة (8.6) بحسب تقييم موقع ELKORA.MA، ويفوز بجائزة رجل المباراة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ليصالح الخزري جماهيريه بأفضل طريقة ممكنة، ويمحو أخطاءه في المباراة الماضية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى