لاتسيو يعود للانتصارات.. وفوز ثمين ليوفنتوس على أودينيزي

قاد تشيرو إيموبيلي فريقه لاتسيو لانتصار عريض بثلاثية نظيفة، اليوم السبت 15 يناير/ كانون الثاني، على حساب مضيفه ساليرنيتانا ضمن الجولة الـ22 من مسابقة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وسجل إيموبيلي هدفين في الدقائق العشرة الأولى من المباراة (7 و10)، ليستهل الانتصار الذي تعزز في الشوط الثاني بهدف ثالث للضيوف سجله مانويل لاتزاري (66).

ويعد الانتصار هو الأول للاتسيو بعد جولتين حصد فيهما نقطة وحيدة بتعادله أمام إمبولي، قبل خسارته أمام إنتر ميلان صاحب الصدارة بـ49 نقطة.

وأصبح رصيد لاتسيو 35 نقطة في المركز السادس بجدول الكالتشيو، بينما تجمد رصيد ساليرنيتانا عند 11 نقطة في المركز العشرين والأخير.

ديبالا يوجه رسالة لمسؤولي يوفنتوس بعد الفوز على أودينيزي

وفي مباراة أخرى، حقق يوفنتوس انتصارا ثمينا على أودينيزي بهدفين نظيفين ضمن الجولة الـ22 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي، ليواصل مسيرته نحو المربع الذهبي.

ويعد الانتصار هو السادس لليوفي في آخر ثماني جولات مع تعادلين، ليعزز من احتلاله للمركز الخامس برصيد 41 نقطة، نفس رصيد أتالانتا المتفوق بفارق الأهداف والذي خاض مباراتين أقل.

سجل هدفي “البيانكونيري” كل من الأرجنتيني باولو ديبالا (19) والأمريكي ويستون ماكيني (79). ولم يحتفل ديبالا بهدفه الأول الذي افتتح به أهداف اللقاء، ووجه نظرة حادة للمقصورة في ملعب (أليانز ستاديوم)، وسط حالة من الجدل حول مسألة تجديد عقده مع “السيدة العجوز”، الذي سينتهي في يونيو/حزيران المقبل.

ولم يبتسم المهاجم الأرجنتيني حتى عقب الهدف الأنيق الذي سجله من تسديدة رائعة وقوية وابتعد عن زملائه الذين ركضوا نحوه لتهنئته بالهدف، ونظر بحدة تجاه المدرجات التي كان يجلس فيها نائب رئيس اليوفي، التشيكي بافل نيدفيد.

وجاء الانتصار ليعيد اليوفي إلى مسار الانتصارات بعد سقوطه الأربعاء الماضي أمام إنتر ميلان في كأس السوبر الإيطالي. وتجمد رصيد أودينيزي بهذه الخسارة الثانية له تواليا عند 20 نقطة في المركز الرابع عشر، ليبقى على بعد أربع نقاط فقط من المراكز الثلاثة الأخيرة التي تقود أصحابها لدوري القسم الثاني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى