هجوم الجزائر يصوم عن التهديف لأول مرة منذ 3 سنوات!

شهدت مباراة الجزائر وسيراليون، في افتتاح مباريات المجموعة الخامسة بكأس أمم أفريقيا 2021 والتي انتهت بتعادل سلبي مخيّب لزملاء رياض محرز، شهدت صيام خط هجوم “بطل إفريقيا” عن التسجيل لأول مرة منذ ما يزيد عن 3 سنوات، وبعد 34 مباراة على التوالي نجح خلالها منتخب الجزائر في تسجيل 81 هدفا.

هذا الرقم السلبي الذي لم يتعوّد عليه الجزائريون مرتبط بسلسلة اللا هزيمة التاريخية لـ”محاربي الصحراء”، والتي وصلت اليوم 11 يناير/ كانون الثاني 2022 بعد نهاية مباراة سيراليون إلى المباراة 35 دون هزيمة على التوالي، إذ كان آخر لقاء عجز فيه زملاء بغداد بونجاح عن التسجيل مقرونا بآخر خسارة للفريق، والتي كانت يوم 16 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2018 أمام منتخب بنين في تصفيات كأس إفريقيا 2019 بنتيجة هدف دون رد.

وبدأت سلسلة اللا هزيمة بعد ذلك بشهر واحد، أي يوم 18 تشرين الثاني/ نوفمبر أمام منتخب توغو، عندما فاز رجال المدرب جمال بلماضي بأربعة أهداف لهدف، ومنذ ذلك التاريخ نجح المنتخب الجزائري بالتسجيل في 34 مباراة على التوالي ولم يستعص عليه مرمى أي منتخب، سواء خلال كأس أمم أفريقيا 2019، أو في مواجهته لمنتخبات قوية في بعض الوديات، وفي مقدمتها منتخبا كولومبيا والمكسيك، قبل أن يعجز عن ذلك في لقاء سيراليون في كأس إفريقيا وأمام حارسها محمد كامارا، الذي اختير رجل المباراة.

منتخب الجزائر توزعت أرقامه في سلسلة اللا هزيمة المستمرة في طريق كسر الرقم القياسي العالمي الموجود بحوزة منتخب إيطاليا بـ37 مباراة على التوالي، على هذا النحو، لعب 35 مباراة دون هزيمة، منها 26 انتصارا و9 تعادلات، في حين سجل خط الهجوم 81 هدفا، أما الدفاع فتلقى 21 هدفا، كما حافظ على نظافة شباكه في 20 مباراة.

ملخص مباراة الجزائر أمام سيراليون

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى