منتخب مصر يتسلح بنجمه صلاح في مواجهة نيجيريا

يستهل منتخب مصر مشواره في كأس أمم إفريقيا بمواجهة نيجيريا، ضمن منافسات المجموعة الرابعة التي ستشهد مواجهة أخرى بين السودان وغينيا بيساو. ويعول “الفراعنة” على نجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، المتألق في الدوري الإنجليزي بتصدره ترتيب الهدافين بـ 16 هدفا. 

 

وتحمل مصر الرقم القياسي لعدد مرات الفوز باللقب القاري برصيد سبعة ألقاب، آخرها عام 2010 في أنغولا، عندما توّجت للمرة الثالثة تواليا (2006 في مصر و2008 في غانا). 

 

وغابت مصر عن منصات التتويج منذ ذلك الوقت حتى عام 2017، عندما بلغت المباراة النهائية وخسرت أمام الكاميرون 1-2، قبل أن تخرج خالية الوفاض من الدور ثمن النهائي في النسخة السابقة التي أقيمت داخل أرضها، على يد جنوب إفريقيا. 

وتخوض مصر النهائيات بقيادة مدربها البرتغالي كارلوس كيروش الذي وجه الدعوة إلى مهاجم أستون فيلا الإنجليزي، محمود حسن تريزيغيه، العائد للتو من إصابة أبعدته عن الملاعب منذ منتصف أبريل الماضي. ويعتمد كيروش على 19 لاعبا من الدوري المحلي مع ستة محترفين فقط في الخارج، منهم لاعب وسط أرسنال الإنجليزي، محمد النني. 

 

مصر تبحث عن لقب غاب عنها 22 عاما

 

وقال النني في فيديو عبر حسابه الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي: “هذا الجيل وصل للأولمبياد في البداية للمرة الأولى منذ 20 عاما ثم لأمم إفريقيا بعد غياب 3 نسخ، وصعدنا للنهائي وأخيرا وصلنا لكأس العالم. سعيد بما قدمناه وفخور بهذا الجيل”. 

واستدعى كيروش الظهير الأيسر لنادي إنبي، مروان داود، بدلا من لاعب بيراميدز المصاب محمد حمدي، بينما واصل لاعب وسط الأهلي، عمرو السولية، تدريباته الانفرادية التي كان بعضها بالكرة. 

 

وفي المقابل، تدخل نيجيريا النهائيات بصدمات عديدة أبرزها إقالة مدربها الألماني غيرنوت روهر، وخسارتها خدمات مهاجم واتفورد الإنجليزي، إيمانويل دينيس؛ بسبب تأخرها في طلب الترخيص له، وتخلُّف العديد من لاعبيها الأساسيين بسبب فيروس كورونا والإصابات. 

 

وأقيل روهر مطلع الشهر الماضي رغم قيادته “النسور الممتازة” إلى الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر؛ وذلك بسبب النتائج المخيبة للآمال في التصفيات، وعُيِّنَ المحلي أوغوستين إيغوافوين، الذي خاض مونديال 1994 مع نيجيريا، مدربًا مؤقتًا خلفا له. 

 

ووجد إيغوافوين نفسه مرغما على التخلي عن خدمات دينيس المتألق مع ناديه واتفورد الإنجليزي بسبب رفض الأخير الترخيص له بالمشاركة متحججا بتأخر الاتحاد النيجيري في إبلاغ ناديه في الوقت المناسب باحتياجه إلى خدماته في العرس القاري، وتسبّبت إصابة مهاجم نابولي الإيطالي، فيكتور أوسيمهن، بفيروس كورونا، في حرمان نيجيريا من خدمات هداف آخر من الطراز الرفيع. 

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى