ضربة موجعة ليوفنتوس.. إصابة كييزا بالرباط الصليبي

أكد فريق يوفنتوس المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، اليوم الاثنين، أن مهاجمه فيدريكو كييزا يحتاج لجراحة لعلاج مشكلة في الرباط الصليبي الأمامي للركبة، بعد إصابة تعرض لها في مباراة الفريق أمام روما، أمس الأحد، ضمن منافسات “الكالتشيو”.

وخرج كييزا، وهو واحد من أفضل اللاعبين في تشكيلة يوفنتوس هذا الموسم، مصابا من الاستاد الأولمبي، في انتصار مثير 4-3 على حساب فريق روما. ووصل اللاعب صباح اليوم إلى ملعب تدريب النادي مستندا على عكازين لإجراء المزيد من الفحوصات.

ونشر “اليوفي” بيانا في موقعه الرسمي يوضح من خلاله إصابة كييزا، قائلا: “خضع فيديريكو كييزا لفحوصات طبية بعد الإصابة التي تعرض لها في مباراة روما ويوفنتوس، وكشفت الفحوصات عن إصابة اللاعب في الرباط الصليبي الأمامي”. وتابع: “كييزا سوف يخضع لجراحة خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وتعد إصابة كييزا ضربة موجعة ليوفنتوس الساعي لإنعاش حظوظه هذا الموسم، فيما ستحرم منتخب إيطاليا أيضا من مهاجم خطير في تصفيات كأس العالم في مارس/ أذار المقبل.

وأكدت تقارير صحفية إيطالية، أنه من المتوقع غياب كييزا عن يوفنتوس لمدة 3 أشهر، ما يعنى انتهاء موسمه مع الفريق الإيطالي.

ويحتل فريق “السيدة العجوز” المركز الخامس في الدوري الإيطالي بفارق 11 نقطة عن نادي إنتر ميلان المتصدر، لكنه لعب مباراة أكثر من حامل اللقب.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى