أنشيلوتي: ريال مدريد لا يزال قويا.. وتمنيت تدريب هذا اللاعب!

أكد كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، أن فريقه لا يزال “قويًا” رغم الهزيمة بهدف نظيف في خيتافي، الأحد الماضي 2 يناير/ كانون الثاني، ضمن منافسات الدوري الإسباني.

وقال أنشيلوتي “خسرنا لعدة أسباب؛ إصابات كورونا، بعض المشكلات، العودة للملاعب بعد 10 أيام من الاسترخاء؛ لكن الفريق لا يزال قويًا، فلدينا مزيج جيد من الخبرة والشباب، وقد فزنا بـ10 مباريات متتالية وهذا ما منحنا دفعة قوية وقد ظهر ذلك أمام خيتافي، ولا نزال في عطلة”.

وأكد أنشيلوتي خلال مقابلة مع صحيفة “الميساجيرو” الإيطالية اليوم الثلاثاء قائلًا: “الريال هو أكبر فريق في إسبانيا، ثم البقية تأتي”.

وبخسارته، فقد الريال ثلاث نقاط ثمينة؛ لكنه ما زال محتفظًا بصدارة الليغا برصيد 46 نقطة، لكن الفارق مع وصيفه إشبيلية تقلص إلى خمس نقاط، مع تبقي مباراة مؤجلة للفريق الأندلسي.

مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي: تمنيت تدريب فرانشيسكو توتي

في سياق آخر، كشف كارلو أنشيلوتي في تصريحاته أنه كان يتمنى تدريب النجم الإيطالي السابق، فرانشيسكو توتي، عندما لاحت له “نصف فرصة” لتدريب روما، الفريق الذي ارتدى قميصه كلاعبٍ لمدة ثمانية مواسم، “خلال مقابلة مع فرانكو بالديني قبل وقت طويل”.

وبدا أنشيلوتي سعيدًا بتولي جوزيه مورينيو تدريب فريق العاصمة الإيطالية واصفًا البرتغالي بـ”شخص عظيم ومدرب كبير ورجل صادق”.

وأوضح مدرب ريال مدريد “يروقني مو، وروما في أيدٍ أمينة”، مثنيًا على العمل الذي يقوم به ماوريسيو ساري مع لاتسيو، وكذلك سيموني إنزاجي مع الإنتر وهو “الأوفر حظًا للتتويج مجددًا ببطولة الدوري الإيطالي والذي قد بلغ الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال”.

ثم تابع: “سيموني جيد جدًا، أمّا خروج لوكاكو وحكيمي فلم يسبب أي مشكلات”، مبرزًا المواهب التي يتمتع بها “الجيل الجديد من المدربين والتي أعلَتْ من شأن “السيري آ” وتحفز الحرس القديم: ” يجب علينا أنا، ومورينيو، وساري، وكلوب أن نواكب العصر بمواكبة تحدي الجُدد”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى