رغم الغيابات.. برشلونة يعود بانتصار ثمين من ملعب مايوركا

حقق برشلونة انتصارًا صعبًا أمام ريال مايوركا بهدف نظيف في سهرة الأحد 2 يناير/ كانون الثاني، ضمن مباريات الأسبوع الـ19 من الدوري الإسباني لكرة القدم “لا ليغا”، ليعود إلى سكة الانتصارات من جديد في المسابقة المحلية.

برشلونة يفوز على مايوركا رغم الغيابات المؤثرة

دخل برشلونة اللقاء منقوصًا من خدمات لاعبين بارزين، مثل فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي وعبد الصمد الزلزولي؛ بسبب الإصابة بفيروس كورونا، ولاعبين آخرين مثل بيدري وممفيس ديباي بسبب إصابات بدنية، إلى جانب سيرخيو بوسكيتس الذي حُرم من المشاركة في اللقاء بداعي الإيقاف.

وأنهى برشلونة الشوط الأول متقدمًا بهدف نظيف أحرزه الدولي الهولندي لوك دي يونغ برأسية عند الدقيقة 44، وبصناعة من الظهير الأيمن الإسباني أوسكار مينغويزا.

في الشوط الثاني، حاول مايوركا العودة إلى المواجهة وإدراك التعادل على أقل تقدير، وكان الأرجنتيني فرانكو روسو قريباً من التعديل، لكن رأسيته علت مرمى الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن الذي تصدى للكرة ببراعة كبيرة في الدقيقة 90+2.

في الجهة المقابلة، استطاع برشلونة أن يحافظ على تقدمه الثمين ونجح في التصدي لمحاولات أصحاب الأرض، ليعود لسكة الانتصارات بعد التعادل الأخير (1-1) مع إشبيلية.

تكريم صامويل إيتو اللاعب السابق لبرشلونة وريال مايوركا

وشهدت المواجهة تكريم الكاميروني صامويل إيتو، اللاعب السابق للفريقين، والذي تم استدعاؤه من قبل إدارة مايوركا، وحظي بتكريم مميز عبر جدارية تذكارية محاذية للملعب.

صامويل إيتو يغرّد ممتنا لريال مايوركا على التكريم

ترتيب الدوري الإسباني بعد فوز برشلونة على ريال مايوركا

حقق برشلونة فوزه الثاني في آخر 6 مباريات خاضها بجميع البطولات الرسمية، بعدما خسر أمام ريال بيتيس 0-1 بالليغا، وأمام بايرن ميونيخ الألماني بدوري الأبطال (3-0)، ثم تعادل ضد أوساسونا بالليغا 2-2 وتبعه فوز صعب ضد إلتشي 3-2، وأخيرًا تعادل 1-1 ضد إشبيلية قبل توقف أعياد الميلاد.

ورفع برشلونة رصيده إلى 31 نقطة في المركز الخامس على لائحة الدوري الإسباني، متخطيا رايو فايكانو وريال سوسيداد اللذين باتا يحتلان المركزين الـ6 والـ7 تتابعا بواقع 30 نقطة لكل منهما، فيما تجمد رصيد ريال مايوركا عند 20 نقطة محتلا المركز الخامس عشر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى