الضرائب الإسبانية تطالب الكاميروني صامويل إيتو بمليون يورو

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”، اليوم الاثنين 27 ديسمبر/ كانون الأول، أن سلطات الضرائب في إسبانيا كشفت عن قائمة من شخصيات عديدة متورطة في التهرب الضريبي، ومن بينها النجم الكاميروني السابق صامويل إيتو، المنتخب مؤخراً رئيساً لاتحاد بلاده لكرة القدم، إذ قالت إن مصالح الضرائب تطالبه بقرابة مليون يورو.

وبحسب هذه القائمة، فإن إيتو مدينٌ بحوالي مليون يورو للخزانة الإسبانية عن الأعوام التي قضاها مع فريق برشلونة بين عامي 2004 و2009.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر، طالب مكتب المدعي العام الإسباني بفرض عقوبات على إيتو تصل في إجمالها إلى عشرة أعوام في السجن مع دفع غرامة قدرها 18 مليون يورو، متهماً الهداف السابق الذي انتخب رئيساً لاتحاد بلاده للعبة في 11 كانون الأول/ ديسمبر الحالي، بالتهرب من دفع 3.9 مليون يورو كضرائب ناتجة عن حقوق بيع صوره خلال فترته مع برشلونة.

وقالت فرانس برس إن السلطات الضريبية الإسبانية ردت على استفساراتها عن القضية بالقول إنه لا يحق لها تقديم المزيد من المعلومات، لا سيما عن أصل الدين، ولم تستطع تحديد ما إذا كان اسم إيتو يظهر للمرة الأولى على قائمة المتهربين من الضرائب التي أدخلت مؤخراً تعديلات على معاييرها.

وفي أيلول/ سبتمبر 2020، أصبح البرازيلي نيمار النجم السابق لبرشلونة، والذي يدافع حالياً عن ألوان باريس سان جيرمان الفرنسي، أحد أبرز المتهربين من دفع الضرائب للسلطات الإسبانية بأكثر من 34 مليون يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى