هل يخضع الزلزولي للضغط من إسبانيا لرفض تمثيل منتخب المغرب؟

استبعدت تقارير إعلامية إسبانية رفض موهبة برشلونة الشابة عبد الصمد الزلزولي، لدعوة المنتخب المغربي لكرة القدم، من أجل المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون في الفترة ما بين 9 يناير/كانون الثاني و6 فبراير/ شباط 2022.

صحيفة “سبورت” الكتالونية، أكدت الارتباط الكبير لعبد الصمد الزلزولي ببلده الأم، خصوصا وأنه لعب تحت ألوان المغرب بالفئات السنية الصغرى لسنوات، قبل أن يستدعى الأسبوع الماضي لأول مرة لتمثيل المنتخب الأول، في واحد من أهم المواعيد القارية.

وعلقت الصحيفة على إمكانية رفض صاحب الـ19 عاما لدعوة المدير الفني لمنتخب المغرب، وحيد حاليلوزيتش، قائلة: “إنه احتمال غير وارد، لأن اللاعب تربطه علاقة متينة ببلده الأم”.

ولفتت موهبة الزلزولي انتباه حاليلوزيتش، الذي استقر، وبعد التشاور مع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، على مشاركة المهاجم في قائمته النهائية لكأس أمم إفريقيا والتصدي لأي محاولات لاستمالة اللاعب من طرف الاتحاد الإسباني للعبة.

هل المنتخب الإسباني بحاجة إلى خدمات عبد الصمد الزلزولي؟

من جهتها، كشفت قنوات “BeINsports” عن وجود ضغط على عبد الصمد الزلزولي، لرفض الالتحاق بمعسكر منتخب المغرب لكرة القدم، تحضيرا لكأس أمم إفريقيا.

وحسب ذات المصدر، فإن الاتحاد الإسباني لكرة القدم وعد لاعب برشلونة بضمه مستقبلا إلى لوائح منتخب “لاروخا”، إن وافق على عدم الالتحاق بمعسكر المغرب، مشيرة إلى أن اللاعب الشاب بدأ منذ فترة إجراءات الحصول على الجنسية الإسبانية.

كما شددت الشبكة الإخبارية على وجود ضغط كبير على عبد الصمد الزلزولي، لتغيير موقفه وحثه على عدم الاستجابة لاستدعاء منتخب بلاده.

وكان وحيد حاليلوزيتش، المدير الفني للمنتخب المغربي، قد أوضح خلال مؤتمر تقديم لائحة لاعبي كأس أمم إفريقيا، أنه سيعمل رفقة الاتحاد المغربي على التواصل مع المدير الفني لبرشلونة وأيضا رئيس النادي، لتأمين التحاق اللاعب بمعسكر ديسمبر/ كانون الأول.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى