هكذا تفاعلت صحف إسبانيا مع استدعاء الزلزولي لمنتخب المغرب

تابعت الصحافة الإسبانية باهتمام كبير، استدعاء عبد الصمد الزلزولي، لاعب نادي برشلونة، لتمثيل منتخب المغرب لكرة القدم، خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا، التي تستضيفها الكاميرون في الفترة ما بين 9 يناير/ كانون الثاني و6 فبراير/ شباط 2022.

الصحف الكتالونية تتحدث عن تأثير غياب الزلزولي على برشلونة

صحيفة “سبورت” الكتالونية، أشارت في تقرير لها إلى دعوة المنتخب المغربي الأول للاعب الزلزولي، كما أكدت الدور الكبير الذي أصبح يلعبه مع برشلونة تحت قيادة تشافي هيرنانديز.

مقال صحيفة موندو ديبورتيفو بخصوص عبد الصمد الزلزولي 

أما صحيفة “موندو ديبورتيفو” فقد كان لها حديث ليس فقط على استدعاء صاحب الـ19 عاما لتمثيل “أسود الأطلس” بكأس أمم إفريقيا، بل أيضاً إلى عدد المباريات التي سيُضيعها عبد الصمد الزلزولي طيلة فترة البطولة القارية.

وشددت الصحيفة على أن نادي برشلونة، سيفقد لاعبه الشاب خلال 9 مباريات، في حال وصول منتخب المغرب إلى أدوار متقدمة من مسابقة كأس أمم إفريقيا.

وتابعت الصحيفة أن المهاجم مرشح للغياب عن بطولة السوبر الإسباني، وثلاث مباريات لحساب كأس ملك إسبانيا، بالإضافة إلى المباراة المهمة أمام أتلتيكو مدريد، بمنافسات الدوري الإسباني الممتاز.

حاليلوزيتش اختار الزلزولي بعد مشاورات مع الاتحاد المغربي

وكان فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، قد تدخل بشكل مباشر بخصوص استدعاء الزلزولي إلى المعسكر الإعدادي المقبل لأسود الأطلس، بنهائيات كأس أمم إفريقيا.

وحرص رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، حسب المعلومات التي كشف عنها في وقت سابق موقع “winwin”، على مناقشة وضعية اللاعب مع المدير الفني وحيد حاليلوزيتش، خصوصا وأن الجهاز الكروي كان يريد التصدي لأي محاولات تهدف لضم عبد الصمد الزلزولي إلى منتخب إسبانيا.

 الزلزولي قد يغيب 10 مباريات عن برشلونة

وعلى الرغم من أن ترتيبات الحصول على الجنسية الإسبانية بالنسبة للزلزولي  لا تزال متأخرة، إلا أن الاتحاد المغربي فضل أن يكون اللاعب الشاب رفقة المنتخب المغربي لكرة القدم، بكأس أمم إفريقيا، للتعرف على أجواء المنافسات الإفريقية واستعدادات المنتخب الأول، على أن يحدد المدير الفني حاليلوزيتش حاجته للاعب في مباريات البطولة من عدمها، بناءً على اختياراته الفنية.

ويوجد 7 مهاجمين في قائمة المغرب لكأس أمم إفريقيا، ويتعلق الأمر بعبد الصمد الزلزولي، رفقة كل من ثنائي إشبيلية يوسف النصيري ومنير الحدادي، وأيوب الكعبي لاعب نادي هاتاي سبور التركي، ثم سفيان بوفال من نادي أنجيه الفرنسي، وزكرياء أبو خلال، من نادي أزد ألكمار، وأخيراً ريان مايي، المحترف في الدوري المجري.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى