إشبيلية ينجو من الهزيمة أمام ألافيس

ظفر فريق إشبيلية بنقطة على أرضه، بتعادله مع ضيفه ديبورتيفو ألافيس (2-2) في الوقت القاتل من المباراة التي احتضنتها أرضية ملعب “رامون سانشيز بيزخوان”، لحساب الجولة الرابعة عشر من الدوري الإسباني.

وشهدت المباراة مشاركة حامي عرين المنتخب المغربي، ياسين بونو، في التشكيلة الأساسية لفريق إشبيلية رفقة مواطنه، أسامة إدريسي، بينما جلس المهاجم، منير الحدادي، في مقاعد البدلاء منتظرًا فرصته للدخول إلى أرضية الملعب.

واندفع الفريق الضيف بحماس في الدقائق الأولى، لينجح بالفعل في افتتاح النتيجة عن طريق اللاعب، فيكتور لاغوارديا، في الدقيقة 5.

وعدّل الأرجنتيني، لوكاس أوكامبوس، الكفة لصالح إشبيلية في الدقيقة 38، قبل أن يعود ديبورتيفو ألافيس للتقدم بهدفٍ ثانٍ من ركلة جزاء سجلها اللاعب، خوسيلو ماتو، في الوقت بدل الضائع (45’+6)، لينتهي الشوط الأول بتأخر أصحاب الأرض (1-2).

وسعى الفريق الأندلسي للعودة في النتيجة خلال الشوط الثاني، مع إجراء عدة تغييرات من بينها إشراك اللاعب المغربي، منير الحدادي، في الدقيقة 68.

ونجح البديل الكرواتي، إيفان راكيتيش، في إحراز الهدف الثاني لإشبيلية في الوقت القاتل (90’+1)، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي (2-2).

وبهذه النتيجة، ارتقى إشبيلية إلى صدارة ترتيب “الليغا” مؤقتًا برصيد 28 نقطة، في حين تقدّم ديبورتيفو ألافيس إلى المركز الرابع عشر بـ14 نقطة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى