المغرب يفتح ملاعبه لـ5 منتخبات أفريقية

تخوض منتخبات بوركينافاصو، السودان، ليبيريا، مالي، غينيا بيساو، لكرة القدم، مبارياتها برسم الجولة الخامسة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم “قطر 2022″، في الملاعب المغربية، في الفترة الممتدة ما بين 12 و17 نونبر 2021.

تحتضن ملاعب طنجة، أكادير، مراكش، ومحمد الخامس في الدار البيضاء، والأمير مولاي عبد الله في الرباط، 7 مباريات، برسم الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية لنهائيات كأس العالم 2022.

في 12 نونبر 2021، تجرى مبارتين، الأولى في ملعب طنجة الدولي، وتجمع بوركينافاصو ضد النيجر، انطلاقا من الساعة الثانية ظهرا، والثانية في ملعب مجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وتجمع المنتخب السوداني أمام نظيره المغربي، انطلاقا من الساعة الثامنة مساء.

يذكر أن مباراة السودان والمغرب، كان من المفترض أن تجرى في السودان، غير أن الاتحاد السوداني لكرة القدم، طلب خوضها في المغرب، لعدم توفره على ملعب يستجيب للمعاير الدولية.

وفي 13 نونبر 2021، تجرى مباراة المنتخب الليبيري ضد نظيره النيجيري، في ملعب طنجة الدولي، بداية من الساعة الخامسة بعد العصر.

وفي 14 نونبر 2021، تجرى مباراة المنتخب المالي أمام نظيره الأوغندي، في ملعب “أدرار”، بمدينة أكادير، بداية من الساعة الخامسة بعد العصر.

وفي 15 نونبر 2015، تجرى مباراة غينيا بيساو أمام السودان، في ملعب مراكش الدولي، بداية من الساعة الخامسة بعد الظهر.

وفي 16 نونبر تجرى مبارتين، الأولى تجمع المنتخب الليبيري أمام نظيره من جمهورية إفريقيا الوسطى، في ملعب طنجة الدولي، بداية من الساعة الخامسة، والثانية تجمع المنتخب الوطني المغربي أمام غينيا كوناكري، بداية من الساعة الثامنة مساء، في ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وارتأت منتخبات بوركينافاصو، السودان، ليبيريا، مالي، غينيا بيساو، خوض مبارياتها في المغرب، بعد ترخيص من الاتحاد الإفريقي “كاف”، لعدم توفرها على ملاعب تستجيب للمعاير والشروط الدولية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى