المنتخب الإسباني يصعق إيطاليا ويتأهل إلى نهائي دوري الأمم الأوروبية

حقق المنتخب الإسباني مساء اليوم الأربعاء، فوزا “لم يكن متوقعا”، على نظيره الإيطالي، وأسقطه بثنائية (1-2)، في المباراة التي احتضنها ملعب “سان سيرو” بمدينة ميلانو، وذلك برسم نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

ونجح منتخب “لا روخا”، في إيقاف “سلسلة اللاهزيمة” للـ”أتزوري”، بعد أن بقي رفاق القائد جيورجيو كيليني، بدون خسارة في 37 مباراة متتالية، وهو رقم تاريخي “توقف” الليلة.

وفاجأ المدرب لويس إنريكي الجميع، بعد أن وضع ثقته في الشاب غافي، لاعب برشلونة، وأشركه أساسيا، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ منتخب إسبانيا، بـ 17 سنة و62 يوما.

وبدأ الإسبان المباراة بشكل جيد، وكانوا هم المسيطرين على أغلب الدقائق، لينجح فيران توريس في الدقيقة 17′ من هز شباك الحارس جيانلويجي دوناروما، بعد “أسيست” من أدريان أويارزابال.

وبعثر الهدف أوراق الطاليان، وكاد الظهير الأيسر ماركوس ألونسو أن يضيف الثاني، بعد تسديدة قوية فشل دوناروما في التصدي لها بالطريقة الصحيحة، لترتطم الكرة بالعارضة، ثم أبعد ليوناردو بونوتشي الكرة.

وأُتيحت لإيطاليا فرصة التعديل في الدقيقة 35’، إلا أن لورينزو إنسيني غاب عنه التركيز، حيث وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس أوناي سيمون، لكن لاعب نابولي سدد كرة ذهبت بعيدا عن المرمى.

وأمام ضغط منتخب المدرب روبيرتو مانشيني، زاد بونوتشي من متاعب فريقه، وتلقى بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 42’، ليطرد من الملعب، ويترك زملاءه بـ 10 لاعبين.

وأحسن “الماتادور” استغلال النقص العددي لإيطاليا، حيث من بناء هجومي رائع، مرر أويارزابال كرة من الجهة اليسرى، وجدت رأسية المتألق فيران توريس، الذي ارتقى ووضع الكرة في شباك دوناروما، محرزا ثاني أهداف المباراة في الدقيقة 45+2’، لينتهي الشوط الأول بتقدم لإسبانيا.

وفي الجولة الثانية، بقيت إسبانيا مسيطرة على الكرة، بينما كانت إيطاليا تحاول منع تلقي شباكها لهدف ثالث، خاصة في ظل النقص العديدي لأبطال أوروبا.

وأتيحت لرفاق سيرجيو بوسكيتس فرصة “قتل المباراة” وإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 78’، بعد أن كان ألونسو أمام شباك دوناروما، إلا أن تسديدته لم تكن مركزة، ونجح حارس باريس سان جيرمان في التصدي لها.

واشتعلت المواجهة في الدقيقة 83’، بعد هجمة مضادة لإيطاليا، قادها نجم يوفنتوس فيديريكو كييزا، الذي مرر الكرة لزميله لورينزو بيليغريني، الذي تمكن من تسجيل الهدف وتقليص الفارق (2-1).

وبينما حاول “الأتزوري” تعديل الكفة، أحكم منتخب إسبانيا قضبته على المباراة، واستحوذ على الكرة، مانعا الفريق الخصم من القيام بأي تهديد، لتبقى النتيجة على حالها فيما تبقى من دقائق، قبل أن يعلن الحكم صافرة النهاية، معلنا فوز إسبانيا، وثأرها من هزيمتها أمام إيطاليا في نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2021.

وستلاقي إسبانيا في مباراة النهائي، التي سيحتضنها ملعب “سان سيرو” يوم الأحد القادم، أمام الفائز في نصف النهائي الثاني، الذي سيجمع بين بلجيكا وفرنسا غدا الخميس (19:45 غرينيتش+1).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى