بسبب إصابة خطيرة.. المنتخب المغربي مُهدد بفقدان لاعب بارز

أصبح المنتخب المغربي مهدداً بفقدان لاعب أساسي، خلال مرحلة التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022، والتي يخوض الأسود الشهر المُقبل 3 من مبارياتها بين مدينتي الرباط والدار البيضاء.

جولين لوبيتيغي، مدرب نادي إشبيلية الإسباني، أكد للصحافة الإسبانية بعد مباراة فريقه أمام إسبانيول (مساء أمس السبت)، أن يوسف النصيري يعاني من مشكل في أوتار الركبة، وإصابته قد تكون خطيرة.

وشدد المدرب، على أن مهاجم المنتخب المغربي وواحد من أبرز لاعبيه الأساسيين، سيجرى بالساعات المقبلة، مجموعة من الفحوصات الطبية والأشعة، للتعرف على طبيعة الإصابة التي كان عرضة لها في لقاء إسبانيول الذي انتهى بثنائية لصالح النادي الأندلسي.

ولم يتمكن خريج أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، من استكمال دقائق مباراة فريقه لحساب الجولة 7 من منافسات الدوري الإسباني الممتاز، إذ اضطر لوبيتيغي إلى تغييره في الدقيقة 70.

وساهم يوسف النصيري في فوز فريقه بثنائية نظيفة، بعد أن سجل الهدف الأول لصالح إشبيلية، بعد 13 دقيقة من انطلاق المباراة التي استضافها ملعب رامون سانشيز بيزخوان.

يشار، إلى أن أسود الأطلس سيدخول إلى تجمع إعدادي بداية من مساء الأحد 3 أكتوبر المقبل، تمهيدا لخوض ثلاث مباريات بداية بلقاء مزدوج أمام غينيا بيساو، ثم خوض لقاء غينيا عن الجولة 2 من التصفيات، بعد تعليق المباراة بسبب الانقلاب العسكري الذي عرفته كوناكري.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى